تويوتا تقيم مصنعا للأسمدة في مصر

الثلاثاء 2014/06/17
اتفاق بإقامة تويوتا مصنعها بشراكة محلية حكومية لا تقل عن 20 بالمئة

القاهرة - قال مسؤول مصري، إن شركة تويوتا العالمية بدأت منذ أبريل الماضي، في عقد اجتماعات مكثفة مع وزارة البترول والثروة المعدنية، لإقامة مصنع للأسمدة الفوسفاتية في مصر باستثمارات تقدر بنحو 400 مليون دولار.

وأضاف المسؤول أن الشركة اليابانية تدرس إقامة المشروع في منطقة غنية بخام الفوسفات سواء في منطقة الوادي الجديد حيث تتواجد احتياطيات ضخمة من الفوسفات بهضبة أبو طرطور ومنطقة السباعية شرق أسوان.

وحسب وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، يبلغ حجم احتياطي مصر المؤكد من خام الفوسفات نحو 2 مليار طن، يتركز في منطقة أبو طرطور في قلب صحراء مصر الغربية وفي سواحل البحر الأحمر شرق البلاد.

وذكر المسؤول، الذى فضل عدم ذكر اسمه، إن تويوتا طلبت من وزارة البترول والثروة المعدنية، منحها حق استغلال منجم فوسفات بغرض الاستخراج والتصنيع لمدة 30 عاما، وهو ما يتعارض مع القانون الحالي للثروة المعدنية”.

وقال إن “قانون الثروة المعدنية الجديد حدد مدة استغلال المناجم والمحاجر بـ15 عاماً كحد أقصى يجري تجديدها لفترة واحدة فقط بقانون خاص بالمنطقة.

وأشار المسؤول إلى أن هناك اتفاق مبدئي أن تقيم تويوتا مصنعها في مصر بشراكة محلية حكومية لا تقل عن 20 بالمئة. وتنتج مصر 6 مليون طن فوسفات في العام، تصدر منها 4 مليون طن، وتصنع 2 مليون طن بالسوق المحلية.

وقال الرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي، في أول خطاب رسمي له إن بلاده ستعمل “تدريجيا على وقف تصدير المواد الخام التي تتعين معالجتها وتصنيعها لزيادة القيمة المضافة وتحقيق العائد المناسب”.

10