تويوتا هيدروجينية لمنافسة تسلا

أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان تعمل منذ عقدين على تطوير سيارات تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني.
الأربعاء 2019/10/23
سيارات المستقبل

طوكيو – يتوقع المتابعون لعالم السيارات أن يكون معرض طوكيو في دورته الحالية والذي يفتتح أبوابه الخميس منصة لعمالة الصناعة في اليابان لإظهار مدى قدرتهم على منافسة الشركات الناشئة في القطاع.

وكشفت شركة تويوتا اليابانية عن سيارة سيدان تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني معاد تصميمها بالكامل، في أحدث محاولة لإحياء الطلب على التكنولوجيا المتخصصة التي تأمل أن تصبح سائدة في المستقبل.

وتعمل أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان على تطوير سيارات تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني منذ أكثر من عقدين من الزمن. لكن هذه التكنولوجيا تراجعت بسبب الصعود السريع للسيارات الكهربائية المنافسة التي تعمل بالبطاريات والتي تروج لها أمثال شركة تسلا الأميركية.

وأزاحت الشركة الستار في وقت سابق هذا الشهر عن نموذج أولي لسيارة الهيدروجين سيدان الجديدة المبنية على المنصة نفسها مثل سيارة أل.أس كوب الفاخرة التابعة للعلامة التجارية لكزس.

وذكرت تويوتا في بيان في ذلك الوقت أن نموذج ميراي الجديد يتمتع بمدى قيادة أطول من سابقه مع إعادة تصميم خلايا الوقود وخزانات الهيدروجين بالكامل.

وقال كبير مهندسي ميراي، يوشيكازو تاناكا “أردنا صنع سيارة يرغب الناس في شرائها حقا، وليس لأنها سيارة صديقة للبيئة فحسب، بل لأنها ممتعة أثناء القيادة”.

الشركة اليابانية ستكشف خلال معرض طوكيو الخميس موديل موراي، وهو أول نموذج لسياراتها الهيدروجينية

وتتميز السيارة بتصميم رياضي مع قاعدة عجلات أطول وشاسيه سفلي منخفض بشكل ملحوظ عن الجيل الأول من ميراي، والذي يشبه السيارة الهجينة من طراز بريوس.

وتتمتع السيارة الجديدة كذلك بتحسن بنسبة 30 بالمئة في مدى القيادة مقارنة بمدى 700 كيلومتر (435 ميلا) للنموذج السابق.

وأوضح كبير مهندسي ميراي أن تكلفة النموذج الجديد من السيارة أقل من سابقه بسبب التحول إلى الإنتاج الضخم، حيث يتم تجميع النموذج الحالي في الغالب بواسطة اليد.

ويكلف النموذج السابق من ميراي المستهلكين قرابة 46.5 ألف دولار بعد الدعم في اليابان.

وهذه السيارة واحدة من ثلاثة نماذج تعمل بخلايا الوقود المتاحة للمستهلكين، إذ تبيع شركة هيونداي الكورية الجنوبية سيارة نيكسو، بينما تؤجر شركة هوندا اليابانية سيارة كلاريتي.

ويرى المختصون أن هذه المحاولة تأتي بينما تواجه المركبات التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني وقتا عصيبا في العالم الحقيقي.

ولدى هذا النوع من المركبات كل المزايا البيئية للسيارات الخضراء مع سرعة التزود بالوقود مثل السيارات التقليدية. وباعت تويوتا أقل من 10 آلاف سيارة ميراي، والتي وصفتها بأنها ستغير قواعد اللعبة عند إطلاقها قبل خمس سنوات.

منافس قوي
منافس قوي

وفي المقابل، باعت تسلا 25 ألف سيارة سيدان موديل أس العاملة بالبطاريات خلال عام ونصف العام. ورفض العملاق الياباني الكشف عن سعر النموذج الجديد واكتفى بالتأكيد على أنه سيكون متاحا في أواخر العام المقبل في اليابان وأميركا الشمالية وأوروبا.

وفي مؤشر على اشتعال المنافسة مع تسلا، ستطرح مجموعة فولكسفاغن الألمانية طرح باكورة سياراتها الكهربائية بالكامل الشهر المقبل، لتزيد بذلك من تشديد الضغوط على منافساتها الأميركية.

وتركز فولكسفاغن على مسألة السعر لأصغر نموذج لسيارة آي.دي 3، البالغ سعرها ثلاثين ألف يورو فقط، التي ستنتجها فولكسفاغن ضمن سلسلة للسيارات الكهربائية التي ستطرحها تباعا.

ويقول محللون إن الخطوة من الواضح أنها البداية فقط في هذا المشوار الطويل، لجمع كافة الخيوط التكنولوجية المفقودة، في محاولة لتنظيف سمعتها التي تلطخت بعد فضيحة عوادم الديزل.

17