تيار المبررين: جهنّم ميشال عون ليست المعنى الروحي للكلمة

كثيرا ما تكون مواقف الرئيس اللبناني ميشال عون وعصبيته أثناء مؤتمراته الصحافية محطّ سخرية من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
الأربعاء 2020/09/23
تبرير مهما كان الموقف

بيروت - انشغلت الأوساط الإعلامية التابعة للتيار الوطني الحر بتبرير وتفسير عبارة الرئيس اللبناني ميشال عون “رايحين ع جهنّم” (ذاهبون إلى جهنم)، في وقت اكتظت فيه مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا تويتر، بمقطع فيديو يظهر طرح صحافية سؤالا على الرئيس اللبناني خلال مؤتمر صحافي، قالت فيه “في حال عدم توافق الفرقاء على تشكيل الحكومة.. لوين رايحين؟ فأجابها الرئيس الذي سيبلغ 87 عاما حين تنتهي ولايته بعد عامين “طبعا رايحين على جهنّم”.

وأثار الأداء الإعلامي الذي وصف بـ”الكارثي” للرئيس اللبناني جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان.

وكثيرا ما تكون مواقف “الجنرال” وعصبيته أثناء مؤتمراته الصحافية محطّ سخرية.

ونقلت قناة “أو.تي.في” اللبنانية التابعة للتيار الوطني الحر عن مصادر قالت إنها “مطلعة على أجواء بعبدا”، أن “ما قصَده عون بكلمة جهنّم لم يكن بالمعنى الروحي للكلمة إنما بمعنى التدهور الخطير”. وقالت المصادر إن “من ركز على الأمور الشكلية فهدفه الإطفاء على أهمية المبادرة والإضاءة على تشبيه ثانوي ليس هو الأساس”.

وقالت مي خريش نائب رئيس “التيار” للشؤون السياسية:

MayKhreich@

“حميت ظهر المقاومة وبعدك حاميها.. فكّيت أسر الحريري باسم السيادة.. اتحملت يلّي ما حدا بيقدر يتحملو.. همّ الناس والخوف على المصير.. قلت الحقيقة مثل ما هي.. #ميشال_عون.. إلا ما الخير ينتصر على الشر.. أنتَ الخير ونحنا معك..”.

لكن رغم ذلك تصدر هاشتاغ #عهد_جهنم_الحمراء الثلاثاء في لبنان بعدما كان هاشتاغ #رايحين_عجهنم متصدرا الاثنين.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي استنفر الجيش الإلكتروني للتيار الوطني الحر للدفاع عن عون، مبرّرا له ما تلفظ به. وكانت التغريدة الأكثر انتشارا أن كلام الرئيس اجتُزئ. وكتب حساب في هذا السياق:

JeffLebanon@

“مثل ما اجتزأوا كلامه وعملوه عم يطلب منن يهاجروا.. اليوم اجتزأوا كلامه وعملوه عم يقلّن #رايحين_عجهنم… هنّي نفسن بمساعدة الإعلام المنافق! ضيعانك يا #ميشال_عون بهيك “قسم” من الشعب داير دينة الطرشة ومعشعشة فيه الكيدية”.

وسخر مغردون من أنه يجب التفرقة مستقبلا بين كلام عون الذي يقرأه من الورقة وكلامه الذي يقوله ارتجالا لأن “كلام الورقة هو الموقف الرسمي”.

وغرّد إعلامي:

AbdulTulais@

يجب الانتباه من اليوم فصاعدا إلى أن كلام الرئيس عون المكتوب والذي يقرأه على الإعلام هو الكلام الذي ينبغي أن يؤخذ على أساس أنه موقف.. أما الكلام الذي يقوله ارتجالا وخلال دردشة بعد الخطاب أو الرسالة، فهو كلام غير مراقَب وتاليا غير دقيق! لكن أيهما الأصدق: كلام الارتجال أم المحضّر؟

ومن جانبه قال وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في تصريح لقناة “أم.تي.في” إنه “لا يحقّ للرئيس ميشال عون أن يقول إننا ذاهبون إلى جهنّم.”

ويذكر أن تعميما صدر عن قيادة التيار الوطني الحرّ موجها إلى جميع المسؤولين فيه وجيوشه الإلكترونية طلب “عدم مهاجمة أي طرف سياسي وعدم الدخول في أي سجال إعلامي مع المتصارعين على تشكيل الحكومة”، في وقت كان النائب زياد أسود يخوض اشتباكا على تويتر مع النائب علي حسن خليل التابع لحركة أمل حول “العهد
الأسود”.

وكثيرا ما تُصدر التعميمات بشأن كيفية التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي من التيار الوطني الحر. وقبل أشهر أصدر“التيار”، كما يسمّيه اللبنانيون اختصارا، تعميما يطلب فيه من مناصريه عدم التعليق على وسائل التواصل الاجتماعي وترك هذا الأمر إلى قياداته حصرا.

وكان رئيس التيار جبران باسيل، وهو صهر الرئيس عون، طرح في ديسمبر الماضي في مجلس لقياديين من “التيار” فكرة الاستعانة بشركة عالمية متخصّصة بمواقع التواصل الاجتماعي والإعلام لتحسين صورة “التيار” ورئيسه في المرحلة المقبلة.

19