تيار بن كيران لم يستوعب رحيله من رئاسة العدالة والتنمية

أحرجت شبيبة حزب العدالة والتنمية سعدالدين العثماني، الأمين العام للحزب، بسبب الشعارات المتكررة التي هتفت باسم الأمين العام السابق، عبدالإله بن كيران، خلال الجلسة الافتتاحية العامة للمؤتمر الوطني السادس، وهو الأمر الذي قابله بن كيران بالترحيب.
الاثنين 2018/02/05
يرفض القبول بالأمر الواقع

الرباط - لم يستوعب أنصار الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبدالإله بن كيران، رحيله من رئاسة الحزب وهو ما عكسته الشعارات التي رفعوها خلال أعمال الجلسة العامة للمؤتمر الوطني السادس لشبيبة الحزب التي انعقدت السبت والأحد بالعاصمة المغربية الرباط.

ورفعت شبيبة الحزب شعارات تمجد الأمين العام السابق على غرار "بن كيران يا رفيق ما زلنا على الطريق” و”الشعب يريد بن كيران من جديد” وهو ما أحرج الأمين العام الحالي للحزب سعدالدين العثماني ويعكس تعمّق الانقسامات داخل الحزب.ورحّب بن كيران بتلك الشعارات قائلا “إذا كان الشعب يريد بن كيران من جديد، فإنه سيرجع ولو كان في قبره".

وتعود بداية الانقسام داخل الحزب الإسلامي إلى إعفاء العاهل المغربي، الملك محمد السادس، لبن كيران من مهمة تشكيل الحكومة، في 16 مارس 2017.

وشكّل القيادي في الحزب، سعدالدين العثماني، الحكومة بمشاركة أحزاب كان بن كيران يرفض مشاركتها، وحمّلها مسؤولية عدم تشكيله الحكومة.

وميّز متابعون بين تيارين داخل “العدالة والتنمية” وُصِفَا إعلاميا “بتيار بن كيران”، المؤيد للولاية الثالثة، وتيار “الاستوزار”، كناية عن مسؤولين وقيادات في الحكومة.

وكان مؤيدو بن كيران داخل الحزب سعوا إلى تعديل المادة 16 من القانون الداخلي للحزب بما يسمح له بالترشح لولاية ثالثة، وهو ما رفضه مناهضوه داخل برلمان الحزب.

أصوات داخل حزب العدالة والتنمية المغربي، تطالب بعقد مؤتمر استثنائي للحزب يعيد بن كيران إلى الأمانة العامة

وانتخب الحزب سعدالدين العثماني أمينا عاما للعدالة والتنمية خلال مؤتمره الثامن الذي انعقد شهر ديسمبر الماضي.

واعتبر حفيظ الزهري، الباحث في العلوم السياسية، أن مؤتمر الشبيبة أبرز شعبية بن كيران وسط شباب الحزب الرافض لأي تنازلات، لافتا إلى أن بن كيران استغل الفرصة لفرض وجوده كزعيم عملي وفعلي للحزب وناطق بمواقفه.

وهاجم بن كيران عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الزراعة في حكومة العثماني، قائلا إن “زواج المال والسلطة خطر على الدولة”.

وتابع بن كيران مخاطبا رئيس التجمع الوطني للأحرار “عزيز أنصحك أن تتابع برنامجا وثائقيا أميركيا حول إنقاذ الرأسمالية، فالأميركيون يشتكون من تداخل الرأسمال والسياسة، إنكم معجبون بهم إذن فلتقتدوا بهم".

وقال مراقبون إن بن كيران وضع حزب العدالة والتنمية وسعدالدين العثماني تحديدا في “ورطة” مع البعض من شركائه في الائتلاف الحكومي.

ويرى حفيظ الزهري، أن تصريحات بن كيران قد تؤثر على علاقات حزبه مع شركائه في الحكومة وهو ما يجعل مصير التحالف الحكومي الحالي مجهولا وقابلا للانفجار والتفكك في أي لحظة.

وقال سعدالدين العثماني في كلمته خلال المؤتمر إن “هناك من يريد أن يُفشل التحالف الحكومي”، لافتا إلى وجود مساع إلى إفشال التعاون والتحالف مع حزب التقدم والاشتراكية.

وأضاف “أشدد على أننا أوفياء لإخواننا في التقدم والاشتراكية وسنستمر معهم، وسنعلن قريبا عن برنامج سياسي معه".

وألمح بن كيران للخلافات داخل حزبه عندما قال “لسنا حزبين، حتى لو اختلفنا، لذلك علينا أن نتجاوز المرحلة الصعبة بعد إعفائي ونبقى جسدا واحدا”.

وانتخب المؤتمر الوطني السادس لشبيبة العدالة والتنمية، الأحد، الكاتب الوطني لشبيبة الحزب، المحامي الشاب محمد أمكزاز، كاتبا وطنيا جديدا خلفا لخالد البوقرعي، الذي انتهت ولايته.

وأكد مراقبون أن انتخاب امكراز يقوي الجناح المؤيد لبن كيران داخل الشبيبة، رغم أن البوقرعي حاول نفي ذلك قائلا إن “الكاتب الوطني المقبل سيكون منحازاً إلى حزب العدالة والتنمية، وليس لدينا كاتب وطني مقرّب من الأمين العام أو الزعيم".

ويستعد حزب العدالة والتنمية لإطلاق حوار الشهر المقبل يهدف إلى معالجة الخلافات التي تواجهه منذ بداية العام الماضي.

ولا يستبعد مراقبون أن يطرح تيار بن كيران شروطا لإعادة بن كيران على رأس الحزب.

وكانت تقارير إعلامية لفتت إلى وجود أصوات داخل حزب العدالة والتنمية تطالب بعقد مؤتمر استثنائي للحزب يعيد بن كيران إلى الأمانة العامة، باعتبار “كارزميته وزعامته وكونه جسرا بين الحزب والمجتمع".

4