تيد كروز يعزز فرصه في مواجهة ترامب

الاثنين 2016/03/07
النتائج تظهر أن كروز يكسب زخما في السباق لوقف تقدم ترامب

واشنطن - عزز المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأميركية موقعه وصار يرى أنه سيكون منافس دونالد ترامب المرشح الآخر المحتمل للحزب وذلك باقتسامه ترشيح أربع ولايات مع قطب العقارات ليستعد الاثنان لمنافسة حاسمة في ميشيجان الثلاثاء.

وحقق تيد كروز فوزا كبيرا في ولايتين من أصل أربع في انتخابات السبت، هما كنساس وماين، فيما فاز ترامب في كنتاكي ولويزيانا، ليرفع بذلك إلى 12 عدد عمليات الاقتراع التي فاز فيها ترامب حتى اليوم مقابل ستة لكروز.

وكان فوز ترامب وكروز نكسة للمؤسسة الجمهورية التي اصطف معظمها خلف ماركو روبيو السناتور الأميركي لكنه خسر في الولايات الأربع وهي لويزيانا وماين وكانساس وكنتاكي.

وعلق ترامب على نتيجة روبيو بالقول “أعتقد أن الوقت قد حان كي ينسحب من السباق، وأرغب في منافسة تيد وجها لوجه”.

وانتقلت حملة الحزب الجمهوري إلى بويرتوريكو، الأحد، وإلى ميشيجان ومسيسبي وايداهو وهاواي حيث يتطلع ترامب لتوسيع تقدمه في السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر.

وخيمت على السباق الجمهوري موجة من الهجمات من المؤسسة الجمهورية ضد ترامب وخاصة دعواته إلى بناء سور على الحدود مع المكسيك وترحيل 11 مليون مهاجر غير قانوني وفرض حظر مؤقت على دخول كل المسلمين إلى الولايات المتحدة.

ولم يكن الحزب الجمهوري أكثر سعادة بكروز الذي تسبب في نفور العديد من زعماء الحزب في واشنطن أكثر من نفورهم من ترامب. وقال كروز إن النتائج تظهر أنه يكسب زخما في السباق لوقف تقدم ترامب.

وقال كروز لأنصاره في ايداهو عقب فوزه في كنساس “الصراخ الذي تسمعونه والصراخ القادم من واشنطن العاصمة هو شعور بالرعب مما نقوم به معا نحن ‘الشعب'”.

ويخوض كروز السباق كدخيل يسعى لقلب الأوضاع في المؤسسة الجمهورية في واشنطن. ودعا الرجل المفضل لدى الإنجيليين إلى إمطار الدولة الإسلامية بالقنابل وتعهد بإلغاء دائرة الإيرادات الداخلية التي تجمع الضرائب وأربع وكالات حكومية.

وقال كروز في ايداهو “ما نراه هو اتحاد الناس معا، اتحاد المنادين بالحريات، الرجال والنساء الذين يحبون الدستور والوقوف كفرد واحد خلف هذه الحملة”.

وعلى صعيد الحزب الديمقراطي فازت المرشحة هيلاري كلينتون، السبت، في لويزيانا بينما فاز منافسها بيرني ساندرز في كانساس ونبراسكا وهي نتائج توسع على نحو طفيف تقدم كلينتون.

5