تيريزا ماي: بريطانيا يمكنها النجاح حتى دون اتفاق بريكست

رئيسة الوزراء البريطانية ترى أن عدم التوصل لاتفاق لا يعني نهاية العالم، وأن هناك البعض من القضايا التي لن تتنازل بشأنها.
الأربعاء 2018/08/29
حشد شركاء تجاريين قبل الخروج من الاتحاد الأوروبي

لندن – قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الثلاثاء، إن بريطانيا يمكنها تحقيق النجاح لدى خروجها من الاتحاد الأوروبي حتى إذا لم يتم التوصل لاتفاق خروج.

وأشارت ماي، في حديثها للصحافيين، مرتين إلى تصريحات رئيس منظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو، الذي قال لهيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي” الأسبوع الماضي إن التجارة لن تتوقف إذا لم تتوصل بريطانيا والاتحاد الأوروبي لاتفاق بشأن البريكست.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ماي التصريحات التي أدلت بها على متن الطائرة التي تقلها لجنوب أفريقيا في أولى محطات جولتها التي تشمل ثلاث دول أفريقية وتستغرق خمسة أيام.

وقالت ماي ”أزيفيدو قال إن وضع عدم التوصل لاتفاق لن يكون وضعا سهلا، ولكنه أيضا لا يعني نهاية العالم”. وأضافت ”لقد قلت منذ البداية عدم التوصل لاتفاق أفضل من التوصل لاتفاق سيء“.

وتأتي تصريحات ماي مناقضة للتوقعات المتشائمة التي أطلقها وزير المالية فيليب هاموند، الذي قال في خطاب الأسبوع الماضي لنيكي مورجان رئيسة لجنة الخزانة بالبرلمان، إن عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي سوف يخفض الإنتاج الاقتصادي المتوقع بنسبة 7.7 بالمئة كما سوف يزيد من أعباء الاقتراض الحكومي بواقع 80 مليار جنيه إسترليني بحلول عام 2033.

وعلى الرغم من أن المسؤولين يقولون إنه ربما لن يتم التوصل لاتفاق خروج حتى نوفمبر المقبل، قالت ماي إنها مازالت تعمل على التوصل لاتفاق بحلول أكتوبر المقبل.

ولدى سؤالها حول ما إذا كان يتعين عليها التوصل لتسوية مع الاتحاد الأوروبي من أجل ضمان دخول البضائع البريطانية للسوق الأوروبية الموحدة وليس الخدمات، أوضحت ماي أن هناك البعض من القضايا التي لن تتنازل بشأنها.

 وأضافت “هناك أمور معينة أوضحت أنها غير قابلة للتفاوض، وأحد هذه الأمور وضع نهاية لحرية الحركة”. وحول ما إذا كان نظام الهجرة في بريطانيا سوف يتغير بعد خروجها من الاتحاد، قالت ماي ”بالطبع سوف يتغير لأن حرية الحركة سوف تنتهي”.

والتقت ماي برئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا الثلاثاء في كيب تاون، قبل أن تلتقي بنظيريها النيجيري والكيني في أبوجا ونيروبي الأربعاء والخميس.

وتأتي جولة ماي في الوقت الذي تسعى فيه لحشد شركاء تجاريين قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر العام المقبل، حيث أعربت شركات بريطانية عن قلقها بشأن التداعيات السلبية المحتملة للخروج على أعمالها.

5