تيريزا ماي تتعهد بتقييد حركة الأوروبيين والحدّ من الهجرة

الخميس 2017/05/18
ماي تريد زيادة الرسوم على توظيف عمالة من خارج الاتحاد الأوروبي

لندن - من المتوقع أن تطلق رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الخميس، البرنامج الانتخابي الخاص بحزب المحافظين الذي تنتمي له، مع التعهد بتقييد حرية حركة مواطني الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا، والحد من هجرة المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي.

وأفادت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ووسائل إعلامية أخرى، بأن البيان الانتخابي سوف يتضمن وعدا بالحفاظ على التزام المحافظين طويل الأمد، بخفض المعدل الصافي السنوي للهجرة إلى بريطانيا إلى أقل من 100 ألف شخص، واقتراحا بزيادة الرسوم على أرباب العمل الذين يستخدمون عمالة ماهرة من خارج الاتحاد الأوروبي.

ومن بين التعهدات الأخرى التي أفادت بها التقارير، فمن المقرر أن تبلغ ماي الناخبين المسنين بأنهم سوف يتمكنون من تغطية تكاليف رعايتهم الاجتماعية بعد الوفاة، من ممتلكاتهم، وذلك بدلا من بيع منازلهم، مثلما يضطر كثير من الناس إلى القيام به الآن.

وقالت ماي قبل خطابها، إن بيانها سوف يعكس وعدها بأن حكومتها لن "تكون مدفوعة بمصالح قلة ثرية ، ولكن بمصالح الأسر العاملة العادية".

وكتبت ماي في "ذا صن"، وهي واحدة من الصحف الأكثر شعبية في بريطانيا: "إن هذه العائلات - مثل عائلاتكم - تجاهلها سياسيون وغيرهم في مواقع السلطة، لفترات طويلة".

وأضافت: "وهذا هو السبب وراء تصميمي على خفض تكاليف المعيشة للأسر العاملة العادية، والحفاظ على الضرائب منخفضة، والتدخل عندما لا تعمل الأسواق كما ينبغي".

وقالت: "أنتم الشعب الذي يعمل بجد كل يوم وجعل هذا البلد على ما هو عليه الآن".

وأضافت: "وأنتم الشعب الذي يستحق قيادة قوية ومستقرة، من جانب حكومة مصممة على مواجهة التحديات الكبرى التي نواجهها".

وعندما دعت ماي إلى إجراء الانتخابات المبكرة في الثامن من يونيو المقبل، طلبت من الناخبين دعم قيادتها وخطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بمنحها أغلبية أكبر في البرلمان.

وتحت شعارها الانتخابي، "قيادة قوية ومستقرة من أجل المصلحة الوطنية"، تسعى ماي لكسب الناخبين التابعين لحزب العمال، غير الراضين عن الزعيم اليساري جيرمي كوربين، وعن سياسة الهجرة الليبرالية لحكومة العمال السابقة .

1