تيريزا ماي تعيّن غافين وليامسون وزيرا جديدا للدفاع

الخميس 2017/11/02
وليامسون يخلف فالون

لندن - عينت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الخميس غافين وليامسون وزيرا للدفاع بدلا من مايكل فالون الذي أجبر على الاستقالة بعد فضيحة تحرش جنسي.

واعلن مكتب ماي في بيان تعيين وليامسون (41 عاما) الذي كان حتى الآن مكلفا فرض الانضباط البرلماني في صفوف حزب المحافظين خلال التصويت في برلمان وستمنستر.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن النائب المحافظ ويليامسون يمثل محافظة ستافوردشاير في البرلمان منذ عام 2010.

والاربعاء، قدّم مايكل فالون استقالته على خلفية مزاعم بارتكابه "سلوكًا غير لائق"، في إشارة لاتهامه بالتحرش.

وقال وزير الدفاع في نص استقالته التي قدمها لرئيسة الوزراء ونقلتها "بي بي سي"، "طالتني مزاعم بعض النواب خلال الأيام الماضية، من بينها تلك التي تتعلق بسلوكياتي السابقة".

وأضاف بالقول: "معظمها (المزاعم) غير صحيحة، لكني أعترف أن سلوكي بالماضي تدنى لما دون المعايير التي ينتظرها الجيش مني (لم يوضح كيف)".

جدير الإشارة أن الأيام الأخيرة شهدت تداول تقارير صحفية عدة تتهم 36 برلمانيًا بينهم اثنان من العاملين بمجلس الوزراء البريطاني بـ"القيام بمحاولات جنسية غير مرغوب فيها، والتصرف بشكل غير ملائم تجاه الزملاء والموظفين الجدد".

وعلى خلفية ذلك، أعلنت أندريا ليدسوم رئيسة مجلس العموم البريطاني (الغرفة السفلى)، الإثنين الماضي رفضها لأي "تسامح مع سلوكيات بعض النواب غير الملائمة لاسيما المتهمين في وقائع تحرش جنسي".

والأحد الماضي، طالبت ماي، مجلس الوزراء بفتح تحقيق مع مارك غارنييه، المسؤول في وزارة التجارة للشؤون الدولية، ويحمل رتبة وزير، بشأن خرقه القانون الوزاري، بعد أن اعترف بطلبه من مساعدته شراء ألعاب جنسية.

1