تيريزا ماي تنجو من اقتراع حجب الثقة

رئيسة الوزراء البريطانية مطالبة بالتواصل مع أعضاء البرلمان لإيجاد التوافق حول بريكست.
الأربعاء 2019/01/16
فرصة ثانية

لندن - نجحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في تفادي حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض البرلمان البريطاني الاتفاق الذي توصلت إليه مع بروكسل للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وصوت 325 من أعضاء مجلس العموم بجلسة الأربعاء لصالح تجديد الثقة بـ“ماي”، بينما طالب 306 بسحب الثقة منها.

وهذه النتيجة تخول لماي الاستمرار في التواصل مع أعضاء البرلمان من مختلف الأحزاب لمحاولة إيجاد توافق حول كيفية المضي قدما في سبيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعدما رفض البرلمان الاتفاق الذي توصلت إليه.

ورحبت ماي بالنتيجة ووعدت بالاستمرار في "تحقيق نتيجة الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي". وقالت إنها تخطط لعقد اجتماعات مع قادة أحزاب المعارضة لمناقشة سبل المضي قدما في الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن تفوز بالتصويت بالثقة حيث انشق المشرعون في المجلس المؤلف من 650 مقعدا على أساس حزبي، حيث يعتقد أن 317 من المحافظين و 10 أعضاء من الحزب الاتحادي الديمقراطي في ايرلندا الشمالية، قد دعموا رئيسة الوزراء البريطانية.

ووصف زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن حكومة تيريزا ماي بـ"الميتة"، لدى افتتاح النقاش في البرلمان الأربعاء بشأن مذكرة حجب الثقة المقدمة ضدّها، بعد هزيمتها بشأن اتفاق بريكست.

Thumbnail

واعتبر أن الزعيمة المحافظة خسرت "ثقة ودعم" البرلمان، غداة رفض النواب البريطانيين بغالبية ساحقة الاتفاق الذي أبرمته للخروج من الاتحاد الأوروبي. ودعاها كوربن إلى "القيام بما هو صائب والاستقالة"، قبل أقل من ثلاثة أشهر من موعد بريكست المرتقب في 29 مارس المقبل.

وكانت قد قُدمت مذكرة حجب الثقة فور رفض البرلمان اتفاق بريكست الذي لا يرضي لا المشككين في جدوى الاتحاد الأوروبي ولا المؤيدين له. ولم يحصل الاتفاق إلا على 202 من أصوات النواب فيما رفضه 432 نائياً، وهو أمر غير مسبوق في تاريخ البرلمان البريطاني.