تيفيز يقدم أوراق اعتماده مع شنغهاي الصيني

الثلاثاء 2017/03/07
سأثبت وجودي

شنغهاي (الصين)- نجح النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز في تحقيق بداية جيدة له في الدوري الصيني لكرة القدم بعدما قاد فريقه شنغهاي غرينلاند شينخوا للفوز على جيانغسو سونينغ 4-0 في المرحلة الأولى من الموسم الجديد.

وسجل تيفيز (33 عاما) هدفا من ركلة جزاء ولعب دورا في هدفين آخرين، ليساهم بشكل أساسي في فوز فريق المدرب الأوروغوياني غوس بوييت على وصيف بطل الموسم الماضي الذي أكمل الثواني الأخيرة من اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي أليكس تيكسيرا الذي كلفه 50 مليون يورو للتعاقد معه في أوائل 2016 من شاختار دانييتسك الأوكراني.

وانتقل تيفيز إلى شنغهاي شينخوا قادما من بوكا جونيور في أواخر 2016، في صفقة بلغت 10.5 ملايين يورو حسب تقارير صحافية مع راتب سنوي قدرته وسائل الإعلام الأرجنتينية بـ38 مليون يورو، أي أكثر مما يتقاضاه كل من نجمي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين الأرجنتيني الآخر ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

غوانغجو إيفرغراند بدأ مسعاه نحو اللقب السابع على التوالي بشكل جيد إثر فوزه على بكين غوان بفضل ثنائية باولينيو

ونفى أدريان ريوكو، وكيل أعمال تيفيز، الشائعات التي أشارت إلى رحيل اللاعب عن صفوف فريقه الصيني. وكان تيفيز قد انضم إلى صفوف شنغهاي، ديسمبر الماضي. وذكرت التقارير الصحافية أن تيفيز فشل في التكيف مع طريقة اللعب في الدوري الصيني منذ انضمامه، ويفكر في الرحيل عن ناديه الحالي، خاصة وأن المدرب بويت مهدد بالإقالة بعد سوء نتائج الفريق. ولكن ريوكو وكيل أعمال تيفيز تحدث قائلا “كارلوس لن يرحل عن الصين، لا أعلم من أين تأتي هذه الأخبار”.

واعتبر بويت أن الفوز الكبير على جيانغسو سونينغ هو أفضل رد على ما تعرض له فريقه من انتقادات بعد خروجه الشهر الماضي من الدور الفاصل لمسابقة دوري أبطال آسيا وفشله في التأهل إلى دور المجموعات بعد خسارته على أرضه وبوجود تيفيز أمام بريزبن رور الأسترالي 0-2.

وقال لاعب تشيلسي الإنكليزي السابق “لا أريد التفكير كثيرا في الأهداف التي سجلناها، لكنها تثبت القدرات التي نملكها، لا سيما أننا تفوقنا على فريق قوي مثل جيانغسو. الآن، تمكنا من إثبات أنفسنا وآمل أن يجدد الجمهور ثقته بنا”.

ومن جهته، حول شنغهاي بقيادة البرتغالي أندري فيلاس بواش تخلفه أمام شانغشون ياتاي إلى فوز كاسح 5-1 بفضل الثلاثي البرازيلي أوسكار الذي كلفه 60 مليون يورو، وهولك (55 مليون يورو) وإيلكيسون (18.5 مليون يورو). ولعب أوسكار دورا في الهدف الأول الذي سجله هولك لأنه تسبب بركلة الجزاء، ثم مرر كرة الهدف الأول لمواطنه الآخر إيلكيسون.

وقال بواش مدرب سيبغ الذي تولى المهمة خلفا للسويدي غوران إريكسون “أنا سعيد جدا بفوزنا. المباراة الأولى في الموسم مهمة جدا. أظهرنا قوة ذهنية للانتفاضة بعد التأخر”. وتعثر ألكسندر باتو في مباراته الأولى مع تيانغين بعدما أهدر العديد من الفرص خلال اللقاء الذي خسر فيه فريقه 2-0 أمام قوانغتشو ار اند اف.

وفاز شاندونغ لونينغ الذي يقوده المدرب فيلكس ماغت 2-0 على تيانغين تيدا بينما تعرض المدرب مانويل بليغريني لخيبة أمل بتعادل فريقه هيبي تشاينا دون أهداف مع هينان جياني.

ومن جهته، بدأ غوانغجو إيفرغراند مسعاه نحو اللقب السابع على التوالي بشكل جيد بالفوز على بكين غوان 2-1 بفضل ثنائية للاعب توتنهام الإنكليزي السابق البرازيلي باولينيو الذي سجل الهدفين.

23