تيك توك يظهر حقيقة المستخدمين في العصر الافتراضي

شركة "بايت دانس" تشير إلى نفسها بأنها "شركة للذكاء الاصطناعي" التي تستخدم التعلم الآلي والخوارزميات لمعرفة ما يعجب الناس، وتمنحهم المزيد مما يريدون رؤيته.
الاثنين 2018/11/26
"تيك توك" التطبيق الأكثر شعبية عالميا

واشنطن- أصبح تطبيق “تيك توك” (TikTok) مؤخرا التطبيق الأكثر شعبية عالميا وسط مجتمع المراهقين والأطفال، حيث تصدر قائمة التطبيقات الاجتماعية في متاجر تحميل التطبيقات، متفوقا على الشبكات الاجتماعية الشهيرة بما في ذلك فيسبوك ويوتيوب وانستغرام وسناب شات.

وتم تنزيل التطبيق على الهواتف الذكية، وفقًا لما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية، ما يقرب من 80 مليون مرة في الولايات المتحدة حتى الآن، ما يقرب من 4 ملايين عملية تنزيل في أكتوبر وحده.

غالبًا ما يرتبط نجاح أي تطبيق جديد بتبني شخصية مشهورة له، على سبيل المثال ترتبط شعبية تطبيق سناب شات بعارضة الأزياء كايلي جينر، ويرتبط انستغرام بالمغنية الشهيرة سيلينا غوميز، والآن تزداد شعبية تويتر بفضل الرئيس الأميركي دونالد ترامب. أما بالنسبة إلى تيك توك فقد يكون الممثل الكوميدي جيمي فالون هو المستخدم الذي يزيد من شعبية هذا التطبيق في الولايات المتحدة.

وقال فالون في مقدمة برنامجه “برنامج الليلة مع جيمي فالون” المذاع على قناة أن.بي.سي (NBC)، “أحب هذا التطبيق (تيك توك) لأنه يتيح نشر مقاطع الفيديو القصيرة وقيامنا بأشياء ممتعة مثل تقليد أغنية ما أو مقطع من فيلم أو تمثيل مشهد مع الأصدقاء، أو حتى حيواناتنا الأليفة”.

تطبيقات الفيديو أصبحت أكثر ربحا في الوقت الحالي
تطبيقات الفيديو أصبحت أكثر ربحا في الوقت الحالي

ومن الاستخدامات الشائعة الأخرى التي قال فالون إنه يستمتع بها، محاكاة مشاهد كوميدية شهيرة. وقال ستيفان هاينريش رئيس قسم التسويق العالمي في تيك توك “نحن نعيش في عالم افتراضي على شبكات التواصل الاجتماعي، يدور حول إظهار النفس المثالية، وليست الحقيقية، ما أحبه في تيك توك هو أنه يظهر جانبنا الحقيقي”.

وتقول الشركة المطورة للتطبيق -وهي شركة “بايت دانس” الصينية التي استحوذت على تطبيق musical.ly في شهر نوفمبر من العام الماضي، وهو التطبيق الذي كان يوفر نفس الميزة- إن تيك توك يهدف إلى تشجيع المستخدمين على الإبداع ومشاركة لحظاتهم المختلفة مباشرة من خلال هواتفهم.

بمجرد فتح تطبيق تيك توك، ما على المستخدم إلا النقر على زر “+” لتصوير مقطع فيديو قصير جديد حتى 15 ثانية أو 60 ثانية، لكن التطبيق يعتمد على اختيار مقطع موسيقي أو أغنية أو مشهد مشهور من أحد الأفلام وذلك من خلال النقر على أيقونة الـ CD، ثم محاكاة الفيديو وإعادة تمثيل المشهد بطريقة ساخرة غالبا.

وبعد تصوير مقطع الفيديو يمكن للمستخدم تطبيق تأثيرات مختلفة، بالإضافة إلى إمكانية تسريع أو إبطاء الفيديو أو إضافة ملصقات متحركة أو إيموجي، إلى جانب إمكانية إضافة تأثيرات حركة مختلفة على مقاطع الفيديو، كما يمكن للمستخدم مشاركة مقطع فيديو من هاتفه مباشرة. ويتوفر التطبيق بأربع وثلاثين لغة.

ويذكر أن شعبية تطبيقات الفيديو الاجتماعي ارتقت إلى مستويات جديدة من الشعبية خلال العام الحالي 2018، إذ أن 3 منهم ضمن أفضل 10 تطبيقات تم تنزيلها في جميع أنحاء العالم، وفقا لنتائج موقع “سنسور تاور”، وتمتلك شركة “بايت دانس” المطورة لتطبيق تيك توك 2 من 3 تطبيقات، هي تيك توك وفيجو، أما التطبيق الثالث فهو انستغرام الذي تمتلكه شركة فيسبوك.

وتسعى شركة “بايت دانس” لجذب المستثمرين الكبار. وتشير الشركة إلى نفسها بأنها “شركة للذكاء الاصطناعي”، التي تستخدم التعلم الآلي والخوارزميات لمعرفة ما يعجب الناس، وتمنحهم المزيد مما يريدون رؤيته.

وتشتهر الشركة في الصين بتطبيق الأخبار المعروف “جينري توشاو”، أو “عناوين اليوم الإخبارية”، الذي أطلقته في عام 2012، ويملك حاليا أكثر من 240 مليون مستخدم نشط شهريا، يقضون ما معدله 74 دقيقة يوميا على نظامه الأساسي.

ويقول شاوفنغ وانغ، المحلل في شركة الأبحاث “فورستر” إن “تطبيقات الفيديو أصبحت أكثر ربحا في الوقت الحالي، لأنها تجذب المستخدمين في سن المراهقة، وهو ما يجعل شركة “بايت دانس” تمثل تهديدا للمنصات الاجتماعية الأكثر رسوخا.

19