تيم كوك: التأثير لا يقاس بعدد الإعجابات

الأربعاء 2017/06/14
كوك: التكنولوجيا التي تهدف إلى ربطنا هي التي تقسّمنا

واشنطن – أكد الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك أن التكنولوجيا "ليست دائما هي الحل"، بل في بعض الأحيان تكون جزءا من المشكلة حسب رأيه، رغم أنه يقود واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.

كلام كوك جاء خلال مشاركته في حفل تخرج طلاب أحد أعرق معاهد التكنولوجيا في العالم، وهو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الجمعة 9 ‏من يونيو 2017.

وحذر كوك الطلاب مما اعتبره “عيوب” التكنولوجيا. وقال إن المساهمين دفعوا أبل إلى التركيز على عائد الاستثمار، مستدركا أن على المهندسين أن يتحلوا بالشجاعة للوقوف في الجانب الصحيح.

وإذ رأى أن التكنولوجيا تعدّ قوة جيدة في معظم الأوقات، إلا أنه اعتبر أن الآثار السلبية المحتملة للتكنولوجيا تنتشر بسرعة وتقطع الأوصال أكثر من أي وقت مضى.

وأعطى مثالا لذلك “التهديدات لأمننا والتهديدات لخصوصيتنا، والأخبار الكاذبة، والشبكات الاجتماعية التي تصبح في بعض الأحيان معادية للمجتمع، في بعض الأحيان تكون التكنولوجيا ذاتها التي تهدف إلى ربطنا هي التي تقسّمنا”.

ويبدو تصريح كوك أشبه برد على تصريح سابق لأريك شميدت المدير التنفيذي لشركة غوغل عندما وصف شبكة الانترنت بانها ربطت العالم من أجل إطلاق سراح العالم.

وأضاف كوك أن التكنولوجيا قادرة على فعل أشياء عظيمة، ولكن هناك جزءا بها يأخذ أجمل ما فينا. قيمنا، والتزامنا لعائلاتنا وجيراننا ومجتمعاتنا. يأخذ منا حبنا للجمال وإيماننا بأن كل مصائرنا مترابطة، ويسلب منا الأدب وكرم الأخلاق.

وقال إنه ليس قلقا بشأن الذكاء الاصطناعي الذي يتيح للكمبيوترات القدرة على التفكير كالبشر، لكنه أبدى قلقا أكثر بشأن الأشخاص الذين يفكرون كالكمبيوتر، فلا يعبأون بالقيم ولا يتحلّون بالشفقة والرحمة، غير عابئين بالعواقب.

وقال “إن الإنترنت مكّن الكثيرين ومنح القوة للكثيرين، ولكن يمكنه أيضا أن يكون مكانا تعطل فيه أبسط القواعد الأخلاقية وتزدهر فيه التفاهة والأفكار السلبية”.

وأردف قائلا “لا تستمع إلى مثيري الفتن، ولا تصبح واحدا منهم. قس تأثيرك على الإنسانية، وليس على عدد الإعجابات، ولكن على عدد الحيوات التي أثرت فيها. ليس على شعبيتك، ولكن على الناس الذين تخدمهم”.

وأضاف لقد قال ستيف جوبز مؤسس شركة أبل ذات مرة “ليست التكنولوجيا وحدها كافية. ولكن الذي ينفعنا وينير قلوبنا هو التكنولوجيا المرتبطة بالفنون الحرة والمرتبطة بالإنسانية”.

19