تين كات يبحث عن استعادة الثقة في أبطال آسيا

تكتمل الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، الأربعاء، بإجراء لقاءات حماسية وقوية تسعى من خلالها بعض الفرق إلى البحث عن الفوز الثاني على غرار الجيش القطري والأهلي السعودي، فيما تبحث البقية عن التعويض مثل العين والجزيرة الإماراتيين.
الأربعاء 2016/03/02
المنفذ الوحيد من هنا

نيقوسيا - يتطلع كل من العين والجزيرة الإماراتيين إلى التعويض بعد خسارتيهما في الجولة الأولى، والهلال إلى تحقيق فوزه الأول، والجيش القطري والأهلي السعودي إلى إضافة ثلاث نقاط جديدة لرصيدهما، الأربعاء، في الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويلتقي الجزيرة مع تراكتور سازي الإيراني، والهلال مع باختاكور الأوزبكي في المجموعة الأولى والجيش مع العين، في حين يحل الأهلي السعودي ضيفا على ناساف الأوزبكي في المجموعة الثانية.

وفي المجموعة الأولى، سيكون الجزيرة أمام مهمة استعادة الثقة وتعويض خسارته أمام تراكتور سازي عندما يستضيفه في أبوظبي.

وتعرض الجزيرة لخسارة قاسية برباعية نظيفة في تبريز الأربعاء الماضي في الجولة الأولى، وهي نتيجة عكست حالة الفريق الإماراتي الذي يمر حاليا بمرحلة تبديل أدت إلى معاناته في الدوري المحلي، حيث يحتل المركز الثامن ولا يبتعد عن صاحب المركز الثالث عشر قبل الأخير المهدد بالهبوط سوى بست نقاط. ولكن رغم الخسارة الكبيرة أمام تراكتور سازي التي وصفها الهولندي هينك تين كات مدرب الجزيرة بالمحبطة، فإن أصحاب الأرض يملكون كل التصميم لإعادة الاعتبار، ولا سيما بعد الجرعة المعنوية التي تلقوها الأحد الماضي بتخطي الظفرة 1-0 والتأهل إلى ربع نهائي مسابقة الكأس المحلية.

وقال تين كات بعد الفوز على الظفرة “إننا مطالبون بتقديم أفضل ما لدينا الأربعاء في مواجهة تراكتور سازي بالرغم من الصعوبات البدنية التي يعاني منها اللاعبون. نمر بفترة جيدة على مستوى النتائج وبغض النظر عن الخسارة الأخيرة خارج ملعبنا في تبريز، فالجزيرة فاز مؤخرا في مباريات قوية وحقق نتائج مميزة أمام فرق جيدة مثل الشباب وبني ياس والسد القطري في الملحق الآسيوي”.

وتابع “أكثر ما سيعاني منه الجزيرة أمام تراكتور هو الجانب البدني الذي يصب في صالح الفريق الإيراني، ودوري الأبطال بطولة مختلفة تماما عن الدوري الإماراتي، فهو يمتاز بإيقاع أسرع وأداء بدني أقوى، وسنواجه الأربعاء فريقا يمتاز لاعبوه بالقوة البدنية الكبيرة والانضباط التكتيكي المميز، ويجب أن نكون في حالة بدنية مثالية حتى نستطيع أن نجاريهم في الملعب نسبة للمجهود الهائل الذي بذله اللاعبون أمام الظفرة”.

غوانغجو الصيني حامل اللقب بإشراف مدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري يتطلع إلى انطلاقة جديدة في دوري الأبطال

وبدوره يتطلع تراكتور سازي إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي قبل خوض المواجهات الأصعب في المجموعة أمام الهلال السعودي وباختاكور الأوزبكي. وفي المباراة الثانية، يستقبل الهلال منافسه باختاكور بحثا عن الفوز الذي ضاع منه في مباراة الذهاب، حيث تقدم عليه 2-1 حتى الدقيقة قبل الأخيرة قبل أن يدرك أصحاب الأرض التعادل. وكان الهلال توج قبل نحو أسبوعين بلقب الكأس على حساب الأهلي، ويطمح إلى الذهاب بعيدا في البطولة الآسيوية.

ويأمل الجيش في تحقيق فوزه الثاني على حساب العين للتقدم خطوة مهمة نحو حجز بطاقة التأهل إلى دور الـ16. وحقق الجيش فوزا مهما على منافسه القوي في الجولة الأولى بالإمارات وعاد بثلاث نقاط ثمينة. ومن المتوقع أن تكون المباراة قوية ومثيرة خاصة أن الجيش يريد تأكيد فوزه.

وتبدو الظروف مهيأة أمام الجيش لتكرار فوزه رغم استمرار غياب قلب الدفاع البرازيلي لوكاس منديز ولاعب الارتكاز محمد مثناني للإصابة، ويعول المدرب الفرنسي صبري لموشي كثيرا على المهاجمين المغربي عبدالرزاق حمد الله والبرازيلي رومارينيو. وارتفعت معنويات لاعبي الجيش بعد الفوز على الوكرة والعودة إلى وصافة الدوري القطري.

ويفتقد العين خدمات جناحه الكولومبي دانيلو إسبريا بعدما تعرض لإصابة قوية قبل نحو أسبوعين، وسيكون عمر عبدالرحمن في مقدمة الأوراق الفنية التي يعتمد عليها المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش مع شقيقه محمد عبدالرحمن وإبراهيما دياكيه والدوليين، حارس المرمى خالد عيسى ومحمد فوزي ومحمد أحمد ومهند العنزي وإسماعيل أحمد والثنائي البرازيلي دوغلاس داينفريس وفيليبي باستوس والكوري الجنوبي لي ميونغ. وفي المباراة الثانية، يحل الأهلي السعودي ضيفا على ناساف الأوزبكي ساعيا إلى تجديد الفوز عليه بعد أن تغلب عليه في الجولة الأولى 2-1.

ويتطلع غوانغجو إيفرغراندي الصيني حامل اللقب بإشراف مدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري إلى انطلاقة جديدة في دوري الأبطال بعد سقوطه في فخ التعادل على أرضه أمام بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي في الجولة الأولى، ويحل غوانغجو ضيفا على سيدني الأسترالي.
22