ثاني جلسات محاكمة مرسي في قضية "وادي النطرون"

السبت 2014/02/22
إجراءات أمنية مشددة ترافق جلسات محاكمة مرسي

القاهرة – مثل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، السبت، أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية اقتحام السجون والمعروفة إعلاميا بقضية "وادي النطرون".

وبدأت هيئة المحكمة برئاسة المستشار شعبان الشامي، النظر في ثاني جلسات محاكمة مرسي و131 قياديا إخوانيا في مقدمتهم المرشد السابق للتنظيم محمد بديع واخرين من اعضاء مكتب الارشاد والتنظيم الدولي للجماعة.

ويتهم في هذه القضية أيضا عناصر من حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني في عملية اقتحام السجون وقتل ضباط وأفراد الشرطة المكلفين بحراسة السجن خلال أحداث ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقد مثل المتهمون داخل قفص الاتهام، وسجلت هيئة المحكمة حضورهم بالمناداة بالاسم.

ومن المقرر أن تقوم المحكمة المنعقدة في أكاديمية الشرطة، بفض أحراز القضية من مستندات وتقارير، فضلاً عن الاستماع إلى طلبات دفاع المتهمين. ويحاكم مرسي في أربع قضايا، هي اقتحام السجون، والتخابر وسب القضاء وقتل المتظاهرين.

وشددت قوات الأمن المصري من الإجراءات الأمنية حول أكاديمية الشرطة، وتمركز عدد من المدرعات والاليات العسكرية أمام البوابة رقم "8" للأكاديمية، المخصصة لدخول الإعلاميين والصحفيين والمحامين، بالإضافة إلى انتشار رجال الإدارة العامة لمباحث القاهرة ومفتشي الأمن العام حول أسوار الأكاديمية.

وقد بدأت هيئة المحكمة نظر القضية بعقد جلستها الأولى في 28 يناير الماضي، وتم تأجيل جلسة المحاكمة إلى اليوم السبت.

وكانت الحكومة المصرية قد أصدرت قرارا باعتبار جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية" وأخطرت الجامعة العربية بقرارها.

1