ثراء الزوج يمنعه من مساعدة زوجته في أعمال المنزل

الخميس 2015/02/12
مشاركة الرجل في الأعمال المنزلية يجعل المرأة أكثر سعادة

لندن - يتجسد التعاون بين الشريكين في تقسيم الأعمال سواء كانت خارج المنزل أو داخله. وأكدت الدراسات أن مشاركة الرجال في الأعمال المنزلية، يجعل النساء أكثر سعادة، ويشعرهن بالعدل والرضا، مما يؤدي حتما إلى توطد العلاقات الأسرية.

وفي هذا السياق توصلت دراسة إلى أن الأزواج ذوي الدخل المحدود، هم الأكثر إقبالا على مساعدة زوجاتهم في أعمال المنزل، مقارنة بالأزواج الأعلى دخلا أو الأثرياء.

واستنادا إلى الأبحاث التي أجراها فريق من الباحثين بجامعة أوريك في بريطانيا، فإن عبء الحفاظ على نظافة المنزل هو في البداية لا بد أن يكون مسؤولية مشتركة وبالتساوي بين الأزواج، إلا أن الدلائل المتوصل إليها تشير إلى وجود فجوة بدأت تظهر بين الزوجين.

وشددت الدراسة على أنه في الوقت الذي يرى فيه الرجال حاجة زوجاتهم للمساعدة، إلا أنهم يظلون مترددين في القيام برفع عناء أي أعباء منزلية عن كاهلهن وإن كان مجرد غسل كوب خاص بهم، مكتفين بتوفير المال اللازم.

وكشفت كلير لفونتى، الباحثة في معهد أبحاث التوظيف التابع للجامعة البريطانية، أن هناك فارقا كبيرا في مواقف الأزواج نحو المساواة بين الجنسين اعتمادا على مقدار ما يكسبون، واتضح أن الأزواج ذوي الدخل المنخفض قد لا يجدون غضاضة من إزالة الأتربة والغبار من على أسطح الأثاث على سبيل المثال أو غسل الصحون في حال تطلب الأمر ذلك، فوفقا لوجهة نظرهم، الزمن يتغيّر، معترفين بأن هناك حاجة الآن لمزيد من المساواة بين الزوج والزوجة فيما يتعلق بالأعمال المنزلية، إلا أن الأمر قد يكون مختلفا عندما يتعلق الأمر بأصحاب الدخل المرتفع.
21