ثقافة تشريح الثورة

الثلاثاء 2014/06/24

الثورات ليست حدثا طارئا في سيرورة المجتمعات البشريّة، بل تبدو كحاجة تاريخيّة، كالزلازل التي تعيد التوازن للطبيعية، وتهندس الدمار المخلّف، والذي يفترض أن يكون من شأنه التأسيس لأرضيّة أمتن وأكثر رسوخا وثباتا، لأنّ عوامل الضعف تنتفي وتنتهي بالتقادم.

تساهم الثورات في هندسة المجتمعات، وإن كان بزلزلتها التي لا مناصّ منها، لأنّ طول الرقاد، وتراكم الاستبداد فرضا نمطاً معيّناً من التعاطي، وعملا على تكريس الانقسامات والخلافات للحيلولة دون أيّ تغيير منشود.

هل يمكن أن نمضي نحو تشريح الثورات العربيّة وهي ما تزال في طورها الأوّل..؟ وهنا لا بدّ من التنبّه إلى أنّ ما تشهده من عراقيل وقوى مضادّة تعيد تجميع نفسها لتنقضّ على المكتسبات وتطوّع التغييرات لصالحها، تؤكّد حقيقة أنّ تلك القوى ما تزال تمتلك خيوط التحكّم بمفاصل الاقتصاد ولها امتداداتها وتشعّباتها في مؤسّسات الدولة والمجتمع.

في بحثه الذي يضع الثورات تحت مجهر البحث ومشرحة التاريخ والواقع، سعى الأكاديميّ الأميركيّ كرين برينتن في كتابه “تشريح الثورة” إلى التأريخ لمراحل الثورة، بدءاً من العوامل التي تهيّئ لانطلاقها ومروراً بمختلف تطوراتها، يتوقّف عند كثير من التفاصيل. وهو لا ينطلق في تشريحه للثورات من الحكم المسبق على ما جاءت وما أحدثته من متغيرات، بل يسعى إلى تفهم سيرورة التاريخ في الثورات، وهو بتجسيمه للثورات وهيكلتها ووضعها تحت ضوء المكاشفة يحاول استخلاص الدروس والعبر منها.

يذكر برينتن أنّ مصطلح الثورة يثير القلق لعالم الدلالة ليس بسبب مداه الواسع في الاستخدام الشائع فحسب، بل كذلك لأنّه من الكلمات المشحونة بالمحتوى الانفعاليّ. ويعتقد أنّنا نعيش وسط الإنذارات بنشوب الحرب والثورة وما يمكن وصفه على نحو منصف بالثورة العالمية النطاق. وهو لا يحاول إيجاد نوع مثالي من الثورة والبحث عن نوع من الفكرة الأفلاطونية للثورة. بل تراه يؤكّد على أن الثورات في الماضي والحاضر والمستقبل لا تتوافق مع النمط المرسوم عادة، تكون لكلّ ثورة خصوصيّتها.

تكتسب حالة النقد المواكبة للفعل الثوريّ أهمّيّة حين تنطلق بالتشريح للتقويم لا للتهديم، وحين تسعى إلى تخطّي حالة العجز والارتباك التي قد تتخلّل بعض مراحلها. ثمّ يفرض التغيير الحتميّ نفسه ويجبر الآخرين على الاعتراف بما تمّ إنجازه. ولا يمكن تناسي أنّ أكثر من نصف الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة هي إمّا من خلق نوع ما من العمل الثوريّ أو أنّها قامت لأنّ حكّامها رأوا أنّ من المناسب التسليم بالمطالب التي ألهمتها ثورات ناجحة في أماكن أخرى.


كاتب من سوريا

15