ثقة أميركية بأجهزة الأمن السعودية

الخميس 2017/02/09
كفاءة أمنية سعودية

واشنطن - أوضحت الإدارة الأميركية أنّ ثقتها بنجاعة الأجهزة الأمنية السعودية في منع تسرّب الإرهابيين ضمن المسافرين، مثّلت الدافع وراء استثناء مواطني المملكة من إجراءات منع السفر إلى الولايات المتحدة التي شملت مواطني دول أخرى.

وقال وزير الأمن الداخلي الأميركي جون كيلي إنّه لم يتم شمول دول إسلامية مثل السعودية بإجراءات حظر السفر التي استهدفت رعايا سبع دول، نظرا لأن تلك الدول المستثناة لديها أجهزة أمنية واستخباراتية موثوقة يمكن الاعتماد على معلوماتها للتدقيق في هوية المسافرين إلى الولايات المتحدة بخلاف دول أخرى.

وقال كيلي أمام لجنة بالكونغرس “إنّ الرئيس ترامب اتخذ قرار منع دخول مواطنين من دول تشكل خطرا إرهابيا فقط، بل الأهم أن هذه الدول لا تملك أجهزة أمنية ولا قواعد بيانات يمكننا الاعتماد عليها للتدقيق بشكل موثوق في هويات القادمين منها، بخلاف المملكة العربية السعودية التي لديها قوات أمنية فاعلة وأجهزة استخباراتية موثوقة يمكن من خلالها التأكد من هويات الأشخاص القادمين إلى الولايات المتحدة والهدف من زيارتهم، لذلك نحن لم ندرج المملكة العربية السعودية على قائمة الحظر باعتبار أن لديها استخبارات جيدة جدا وأجهزة أمنية كفؤة”.

3