ثلاث استقالات في صفوف مجاهدي خلق الإيرانية

الأربعاء 2014/10/15
ستة أشخاص من منظمة مجاهدي خلق قدموا استقالتهم خلال عام

باريس- أفادت وسائل إعلام مقربة من قيادات بارزة في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة أن ثلاثة من كبار الشخصيات الأعضاء في المجلس السياسي للمنظمة استقالوا منها.

ونقل موقع “أشرف نيوز” عن علي حسين نجاد، المترجم والقيادي السابق لزعيم منظمة مجاهدي خلق، قوله إنّ من بين المستقيلين شابور باستان سير، موسيقار إيراني مقيم في فرنسا ومن كبار الشخصيات الأعضاء في الواجهة السياسية لمنظمة خلق والمسماة بـ “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” الذي يتخذ من مقر إقامة، مريم رجوي، في ضاحية العاصمة الفرنسية باريس مقرا له.

ولفت نجاد إلى أنّ إثنين من كبار القادة لم يكشف عن هويتها قدّما أيضا استقالتهما إلى مكتب الأمانة العام لمنظمة “مجاهدي خلق” التي تتهمها إيران باغتيال عدد من السياسيين وعلماء نوويين.

وأضاف القيادي السابق بمنظمة خلق أنه “بهذه الاستقالات التي تأتي بعد عشرات السنين من العضوية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يبلغ عدد الشخصيات الذين قدموا استقالتهم خلال عام ستة أشخاص”.

12