ثلاث نزهات في حدائق دار الشعر بتطوان

دار الشعر بتطوان تواصل تنظيم أمسياتها في حدائق الشعر وهي واحدة من البرامج الشعرية الكثيرة التي أطلقتها الدار منذ تأسيسها.
الثلاثاء 2020/07/14
نزهات شعرية متواصلة

تطوان (المغرب)- تقيم دار الشعر بتطوان أمسية شعرية جديدة عن بعد بعنوان “حدائق الشعر”، بمشاركة الشاعر عبدالخالق السروخ والشاعرة الزجالة سناء الركراكي والشاعر عكاشة عبكار.

وتنظم هذه الأمسية في حديقة المتحف الأثري للمدينة، حيث يوجد مقر دار الشعر بتطوان، وتبث  الثلاثاء 14 يوليو الجاري.

ويبقى الشاعر المغربي عبدالخالق السروخ من الأسماء البارزة في الأوساط الشعرية المغربية خلال ثمانينات القرن الماضي.

معلقة الأمسية

وقد شكل قطبا شعريا في تلك الفترة، كما أقام حلقة أدبية في مدينة مرتيل، انضم إليها العديد من الطلبة الشعراء الذين تابعوا دراستهم بجامعة تطوان أو في المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل.

بينما تعد الشاعرة والزجالة سناء الركراكي من الوجوه السينمائية المعروفة التي انحازت إلى البوح الشعري والزجلي، إلى جانب بطولتها في أفلام سينمائية مغربية رائعة.

أما الشاعر الشاب عكاشة عبكار فهو من الوجوه الشعرية الجديدة، وهو أحد خريجي مدرسة دار الشعر بتطوان، حين توج بالجائزة الثالثة في جائزة الديوان الأول، التي تمنحها دار الشعر كل سنة.

وتواصل دار الشعر تنظيم هذه النزهات الشعرية في حدائق الشعر، والحال أن تطوان هي مدينة الحدائق، من بساتين كيتان وعين بوعنان، كما تغنى بها الشعراء المغاربة منذ القرن العاشر، وصولا إلى حدائق رياض العشاق ودار الشعر بتطوان.

وحدائق الشعر من البرامج الشعرية الكثيرة، كما أطلقتها دار الشعر بتطوان، منذ تأسيسها قبل أربع سنوات من اليوم، ومنها برنامج “ليالي الشعر”، وبرنامج “شاعر في الذاكرة”، و“ليالي الزجل” و“الأطلال: قراءات شعرية في مواقع أثرية”، و“ديوان”، و“توقيعات”، و“ندوات” و“شاعر وناقد”، و“العدد الأخير”، و“بحور الشعر”، وسواها من البرامج الثقافية والشعرية التي احتضنتها أزيد من 15 مدينة مغربية.

15