ثمانية آلاف حمامة تحمل السلام من كركوك إلى البصرة

الثلاثاء 2017/02/21
إحياء تقليد سباق الحمام الزاجل عبر مدن عراقية مختلفة

كركوك (العراق) - أطلقت جمعية مربي الحمام الزاجل في العراق أكثر من ثمانية آلاف حمامة من مدينة كركوك لتتوجه إلى البصرة، في إطار مسابقة وطنية تعد الأكبر من هذا النوع.

وقال منسق المسابقة أرشد الخليجي إن “البطولة تعتبر واحدة من أهم سباقات مربي طيور الزاجل في العراق والمنطقة العربية”.

وأوضح أن “الطيور موزعة على محافظات البصرة والعمارة والناصرية وواسط وقد وقع الاختيار على كركوك كونها مدينة المحبة والتآخي والسلام”.

واجتمع نحو 3 آلاف من مربي الطيور في قرية “شوراو” في محافظة كركوك، الأحد، للمشاركة في إحياء هذا التقليد القديم في مناطق مختلفة من العراق.

وقال منظمو المسابقة إن مربي الطيور استجابوا إلى دعوات أطلقت لإحياء تقليد سباق الحمام الزاجل عبر مدن عراقية مختلفة، وتم اختيار كركوك لتكون نقطة الانطلاق لما للمدينة من رمزية لكونها تحتضن مكونات عراقية مختلفة. وأوضح أحد المشاركين وهو من مدينة العمارة في محافظة ميسان، أنه رحب باختيار كركوك لتنظيم المسابقة وجلب خمسا من أفضل سلالات الحمام الزاجل لديه.

وفور فتح المئات من الأقفاص في وقت واحد، انطلقت نحو 8 آلاف حمامة إلى السماء لتختفي بعد دقائق، وانتظر المشاركون قرابة ساعة للتأكد من وصول أولى الحمام المشاركة إلى أعشاشها في المدن الأكثر قربا، فيما تطلب الأمر عدة ساعات لوصول الحمام إلى البصرة. ونال الفائز في السباق سيارة.

24