ثمن طلاق جوني ديب ستتمتع به منظمة خيرية

الخميس 2016/08/18
علاقة عاطفية ملتهبة على أبواب الانفصال

لوس أنجلس - قال الممثل جوني ديب والممثلة أمبر هيرد في بيان مشترك إنهما توصلا إلى تسوية لطلاقهما وذلك قبل يوم من انعقاد جلسة بمحكمة للنظر في وضع طلب بعدم التعرض رفعته هيرد ضد ديب.

وتأتي التسوية التي تنهي زواجا دام 15 شهرا بعد أسابيع من ادعاء هيرد (30 عاما) بتعرضها لعنف أسري وقول ديب (53 عاما) إنه تعرض هو لابتزاز مالي. وقال ديب وهيرد في بيان “كانت علاقتنا عاطفية بشدة وملتهبة في بعض الأوقات لكن كانت دوما موثوقة بالحب”.

وأضاف البيان “لم يوجه أي منا اتهامات زائفة للآخر من أجل مكاسب مالية ولم تكن توجد أي نية لإلحاق أذى بدني أو نفسي على الإطلاق. وتتمنى أمبر الأفضل لجوني في المستقبل”.

وذكر “موقع تي آم زي” الذي يعنى بأخبار المشاهير أن هذا الاتفاق ينصّ على دفع سبعة ملايين دولار إلى الممثلة في مقابل سحب شكواها. إلا أن ناطقا باسم هيرد نفى أن يكون هذا هو المبلغ رافضا إعطاء المزيد من التفاصيل. وذكر البيان أن هيرد “ستتبرع بالعوائد المالية التي ستحصل عليها من الطلاق إلى منظمة خيرية” وأنه لن يصدر أي تعليق عام آخر.

وقد تزوج ديب وهيرد في فبراير 2015.وأصدرت المحكمة العليا في لوس أنجلس بيانا يقول إن الجلسة الخاصة بطلب عدم التعرض قد ألغيت. وكانت هيرد حصلت على أمر مؤقت بعدم التعرض ضد ديب مستشهدة بعنف أسري بعد أيام من تقدمها بدعوى طلاق.

24