ثنائية رونالدو تنقذ الريال من إيبار

رونالدو ينقد فريقه من خسارة نقطتين جديدتين، ليسجل هدف الفوز بضربة رأس في الدقيقة 84 ليكون الهدف الثامن عشر له في المسابقة هذا الموسم.
الأحد 2018/03/11
المنقذ مجددا

مدريد - ارتدى البرتغالي كريستيانو رونالدو ثوب المنقذ مجدّدا، وسجل هدفين ليمنح فريقه ريال مدريد فوزا صعبا ومتأخرا 2 – 1 على مضيفه إيبار السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وأفلت الريال من كمين إيبار بهذا الفوز الثمين، ليرفع رصيده إلى 57 نقطة في المركز الثالث بفارق أربع نقاط خلف جاره أتلتيكو مدريد وبفارق 12 نقطة عن برشلونة المتصدّر.

وأنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدف سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 33، وردّ إيبار في الشوط الثاني بهدف التعادل الذي سجله إيفان راميس بضربة رأس متقنة في الدقيقة 50.

ولكن رونالدو أنقذ فريقه من خسارة نقطتين جديدتين في المسابقة، وسجل هدف الفوز للفريق بضربة رأس في الدقيقة 84 ليكون الهدف الثامن عشر له في المسابقة هذا الموسم.

وفرض إيبار سيطرته شبه المطلقة على مجريات اللعب في النصف ساعة الأول من المباراة وشكّل لاعبوه ضغطا متواصلا على دفاع الريال، لكن الفريق افتقد للقدرة على ترجمة هذه السيطرة إلى أهداف.

وسنحت أول فرصة للريال في المباراة عندما انفرد بيل بالحارس في الدقيقة 32 ونجح في المرور منه، ثم مرّر الكرة إلى رونالدو الذي سيطر على الكرة وكان في طريقه لتسديد الكرة في المرمى الخالي من حارسه لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام قدم رونالدو ليلتقطها الحارس.

وفي الدقيقة التالية مباشرة افتتح رونالدو التسجيل في المباراة بهدف للريال من خطأ دفاعي قاتل،ليشعل حماس الفريقين في الدقائق التالية.

وبدأ إيبار الشوط الثاني بإصرار على تحقيق التعادل من خلال الضغط على دفاع الريال، وسدد غونزالو إسكالانتي كرة مباغتة من مسافة بعيدة أبعدها الكوستاريكي كيلور نافاس حارس مرمى الريال بصعوبة من أسفل العارضة إلى ركنية.

ونال إيبار المكافأة على هذا الضغط الهجومي، حيث لعب بدرو ليون سانشيز الضربة الركنية في الدقيقة 50 وقابلها إيفان راميس بضربة رأس متقنة وضع بها الكرة داخل المرمى على يسار نافاس.

ودفع إيبار ثمن عدم استغلال بعض الفرص التي سنحت له، حيث اهتزت شباكه بهدف الفوز للريال في الدقيقة 84 عبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

23