ثورة على تويتر المصري ضد "دولة الحواتم"

الجمعة 2016/04/22
تصاعد السخط على تجاوزات الشرطة المصرية

القاهرة – تصدر هاشتاغ #دمنا مش رخيص يا داخلية، قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في مصر، إثر حادث قتل أمين شرطة لمواطن بمنطقة الرحاب (شرق القاهرة)، بعد امتناعه عن دفع ثمن كوب شاي تناوله.

وتثير تجاوزات أمناء الشرطة في مصر قلقا وجدلا على الشبكات الاجتماعية. وأصبح البعض يطلق على مصر “دولة الحواتم”، نسبة إلى “حاتم حاتم” هو اسم شخصية أدى دورها الممثل خالد صالح، كأمين شرطة ظالم في فيلم “هي فوضى”. وترددت في الفيلم عبارة “اللي مالوش خير في حاتم مالوش خير في مصر”، وأصبحت أيقونة لاعتداءات الشرطة وتجاوزاتها وتعديها على المواطنين دون ذنب.

ويتداول المصريون الكلمة كتعبير عن أمناء الشرطة وانتهاكاتهم.

وعبر المستخدمون عن غضبهم تجاه وزارة الداخلية، وطريقة تعاملها مع المواطنين المصريين، مشيرين إلى حوادث أخرى وقعت مؤخرا مماثلة لحادثة قتل “بائع الشاي”.

وتهكم مغرد:

@rowanmagdy51

يستفزونك لتخرج سلاحك وتقتلهم ثم يقولون حالات فردية #الحالات الفردية #الداخلية بلطجية.

واعتبر آخر:

@mohamedfarrakha

الحالات الفردية، ليست فردية وليست نظامية إنما هي خلل أخلاقي اجتماعي سائد #في مصر لا أحد يقوم بعمله كما يجب.

واعتبر مغرد:

@sarafarid14

الدول المحترمة تقوم بدراسات، وتشخيص، وعلاج لهذه الحالات لكننا مجانين، قتلوه كما لو كان مصريا. الحالات الفردية وأمين شرطة.

وقال معلق:

@moatazmatar

أصبحت حكمة وعنوانا للذل في بلادي.. عن مقولة أم ريجيني أحدثكم “قتلوه كأنه مصري”.

وتساءل آخر:

@Amir3id

يا تري لو أمين شرطة قتل ابن أحد المسؤولين كيف سيكون ردهم؟ أكيد بعد ما يعدموه سيلغون رتبة أمين الشرطة.

وكانت محكمة مصرية قد قضت قبل أسبوعين بالسجن المؤبد لأمين الشرطة، المتهم بقتل سائق الدرب الأحمر لارتكابه جريمة القتل العمد بحق المجني عليه مستخدما سلاحه عقب مشادة بينهما بسبب خلاف على قيمة أجرة مواصلات.

وبسبب تلك الواقعة ووقائع أخرى شبيهة، وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بسن قوانين جديدة تكفل ضبط الأداء الأمني في الشارع بما يضمن محاسبة كل من يتجاوز في حق المواطنين.

19