ثورة في مشاريع الطرق لتعزيز القدرة التنافسية لاقتصاد المغرب

الثلاثاء 2014/05/20
العاهل المغربي لدى تدشينه عددا من المشاريع التنموية في وسط البلاد

الرباط – أطلق المغرب عددا من مشاريع الطرق السريعة في اقليم بني ملال وسط المغرب، بهدف تعزيز ورفع القدرة التنافسية للنشاط الاقتصادي في المنطقة الإقليم الواقع في وسط البلاد ورفع مستوى معيشة السكان.

وجرى تدشين المشاريع بحضور العاهل المغربي الملك محمد السادس، وتشمل إنشاء وتطوير مئات الكيلومترات من الطرق لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية لسكان المنطقة. وتصل تكلفة المشاريع الى نحو 360 مليون دولار.

وتهدف المشاريع لتقريب المناطق السكانية في المنطقة من أهم الأقطاب الاقتصادية عبر ربطها من خلال بنية تحتية حديثة تعزز التواصل وترفع من مستوى الخدمات المقدمة لسكان المنطقة، من خلال تيسير انتقال الإيدى العاملة الى المشاريع الاقتصادية التي يجري بناؤها في المنطقة.

وتأتي مشاريع الطرق كثمرة لاتفاقات الشراكة بين الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبنك الأوروبي للاستثمار والحكومة الصينية لرفع طول شبكة الطرق السريعة الجديدة الى أكثر من 1500 كيلومتر وفق أحدث المواصفات الدولية.

وتتزامن هذه المشاريع مع ثورة اقتصادية واسعة تشهدها المنطقة خاصة في مجال مشاريع الطاقة المتجددة التي تستقطب مشاركة دولية واسعة خاصة من الاتحاد الأوروبي ودول الخليج.

11