جائزة "أبوالقاسم الشابي" في ترجمة الشعر

المسابقة تشترط أن تكون الترجمة من الأصول اللغوية مباشرة، وليست عبر لغة ثالثة، وأن تشمل الترجمة محتوى ديوان كامل.
الجمعة 2018/05/11
حمادي صمود آخر الفائزين بالجائزة

تونس – أعلن الكاتب المسرحي التونسي عزالدين مدني، رئيس جائزة “أبوالقاسم الشابي”، افتتاح باب الترشح للدورة الجديدة من جائزة “أبوالقاسم الشابي” لـ2018، برعاية البنك التونسي، في “ترجمة الشعر الحديث من اللغة العربية وإليها”، وتعتمد الترجمة من وإلى أربع لغات هي العربية، والإنكليزية، والفرنسية والإسبانية.

وتشترط المسابقة أن تكون الترجمة من الأصول اللغوية مباشرة، وليست عبر لغة ثالثة، وأن تشمل الترجمة محتوى ديوان كامل، أو مجموعة شعرية لشاعر واحد، ولن يعتد بترجمة قصائد منفردة لشاعر أو أكثر، وإن ضمّها كتاب واحد، وأن تكون الأشعار المترجمة من إنتاج القرنين العشرين والحادي والعشرين.

كما تشترط الجائزة على المشاركين أن يرسل المترجم ثلاث نسخ من كتابه، على أن يكون مطبوعا عليه اسمه الأصلي، وناشره، وسنة نشره، وطلب ترشحه، وأن يرفق به نسخة واحدة من العمل الأصلي المترجم من 2013 إلى 2018، وأن يرسل سيرته الأدبية والفكرية، وعنوانه ووسائل الاتصال به. ومن شروط الجائزة كذلك ألاّ يكون العمل المترجم قد تم ترشيحه لجائزة من قبل، أو نال جائزة عربية أخرى غير “جائزة أبوالقاسم الشابي”، ويكون آخر موعد لتسليم الكتب في الـ15 من أكتوبر 2018.

وتؤكد لجنة التحكيم على الراغبين في المشاركة أن قراراتها قطعية غير قابلة للنقض، كما لا تعاد الأعمال المرشحة إلى أصحابها، وتبلغ  قيمة الجائزة خمسة وعشرين ألف دينار تونسي (ما يعادل 10 آلاف دولار).

14