جائزة أفضل خبيرة تجميل عربية لإماراتية

الأربعاء 2016/11/30
الراشد تخصصت في التجميل بمواد طبيعية مصنعة من طحالب وأعشاب البحر

باريس – فازت خبيرة التجميل الإماراتية – السعودية نادية الراشد بجائزة التجميل الدولية بباريس، ونالت لقب “أفضل خبيرة تجميل عربية”.

وقالت اللجنة المنظمة لمؤتمر التجميل الدولي بباريس، في بيان الثلاثاء، إن الراشد نالت الجائزة على مستوى الخليج والشرق الأوسط، تقديرا لدورها في ابتكار طرق جديدة للتجميل، وحظي أسلوبها بإعجاب المئات من السيدات من مختلف أنحاء المنطقة العربية.

وأضافت “تخصصت نادية الراشد في التجميل بمواد طبيعية مصنعة من طحالب وأعشاب البحر، وهي الأولى التي تستخدم هذه المواد في تجميل البشرة، بالمنطقة العربية”.

وتسلمت الراشد شهادة تقدير ودرع التكريم من خبير التجميل الفرنسي برنارد سيروب، في حفل ضخم بباريس، ضم 500 من المتخصصين في التجميل من مختلف أنحاء العالم.

وقال سيروب إن الجائزة منحت لنادية الراشد، كونها أضافت طرقا وموادا جديدة إلى الأساليب التجميلية التقليدية في فرنسا وأوروبا، خصوصا مواد طحالب وأعشاب البحر.

وأشار إلى أنها تقدم محاضرات للتجميل والتوعية بالعناية بالبشرة، عبر تطبيق إنستغرام، ويتابع محاضراتها 75 ألف شخص من الإمارات ومختلف أنحاء الخليج والدول العربية.

وتعتبر الراشد، خبيرة التجميل لعدد كبير من الشخصيات المجتمعية وسيدات الأعمال العربيات، وتوصف بأنها خبيرة تجميل الفنانات بمنطقة الخليج.

ومن بين الشخصيات التي أشادت بنادية الراشد عبر تطبيق إنستغرام، ومنصات التواصل الاجتماعي الفنانات الكويتيات سعاد عبدالله وشجون الهاجري ومنى شداد، وأميرة محمد، ومن الإمارات الفنانات سميرة أحمد، وهدى الخطيب، ومريم حسين.

ودرست نادية طرق التجميل الحديثة والعناية بالبشرة في فرنسا واختارت أن تنقل تلك التقنيات المبتكرة إلى الشرق الأوسط للعناية بجمال المرأة العربية، حيث أصبح مركزها في دبي من أشهر مراكز التجميل في المنطقة وتقصده النجمات ولا يترددن في نشر صورهن وهن يعتنين بجمالهن على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتنصح الراشد النساء والفتيات بالاعتماد على المواد الطبيعية في تجميل البشرة والشعر، لافتة إلى أن الكثيرا تلك المواد يؤدي الدور نفسه الذي تؤديه حقن وعمليات التجميل.

24