جائزة ألمانية للتذكير بالصحافيين المعتقلين في تركيا

فوز الصحافي الألماني دينيز يوجيل بجائزة أم 100 لنضاله من أجل صحافة ناقدة ومستقلة وقيامه بتغطية إخبارية شجاعة وسليمة عن الظروف السياسية في تركيا.
الخميس 2018/08/23
شجاعة ونقد بناء

بوتسدام (ألمانيا) - فاز الصحافي الألماني دينيز يوجيل، مراسل صحيفة فيلت الألمانية الذي يواجه تهما بالإرهاب في تركيا، بجائزة إعلامية في ألمانيا تكريما لعمله الشجاع.

وقال يان ياكوبس رئيس مجلس الجهة المانحة للجائزة المعروفة باسم أم 100 وعمدة مدينة بوتسدام “بصفته صحافيا قام يوجيل بتغطية إخبارية شجاعة وسليمة عن الظروف السياسية في تركيا، وناضل من أجل صحافة ناقدة ومستقلة”.

وأضاف ياكوبس أن هذا يتطلب قدرا كبيرا من الشجاعة في وقت “يشكل فيه المستبدون والشعبويون تهديدا على القيم في مجتمع حر منفتح”. بحسب ما ذكر موقع “أحوال” تركية الذي يصدر باللغات التركية والإنكليزية والعربية.

ومن المقرر تسليم الجائزة في 18 سبتمبر المقبل في مدينة بوتسدام خلال ختام المؤتمر الإعلامي “أم 100 سانسوسي كولوكيوم”.

وبحسب بيانات منظمي الجائزة، فإن الهدف من منح يوجيل الجائزة أيضا التذكير بكافة الصحافيين المعتقلين في تركيا.

وتذهب جائزة أم 100 إلى الشخصيات التي تعمل من أجل الديمقراطية وحرية الرأي والصحافة. وفاز بها من قبل وزير الخارجية الألماني الراحل هانز-ديتريش جينشر ورسام الكاريكاتير الدنماركي كورت فيسترجارد ومجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة.

يذكر أن يوجيل قضى عاما في السجن في تركيا حتى تم الإفراج عنه في فبراير الماضي. ويتهم الادعاء العام التركي يوجيل بالترويج للإرهاب وإثارة الفتن.

وغادر يوجيل تركيا بعد إطلاق سراحه، إلا أن قضيته لا تزال سارية في تركيا.

ومن المنتظر أن يشارك في المؤتمر نحو 60 رئيس تحرير ومؤرخا وسياسيا من أوروبا والولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تدور الموضوعات حول وضع العلاقات عبر الأطلسي.

وقد قال قاض تركي مؤخرا، إنه لا يمكن تبرئة يوجيل من تهم الإرهاب والتحريض على الفور، معللا ذلك بخطورة التهم الموجهة ضده. وحدد 20 ديسمبر المقبل لعقد جلسة استماع.

18