جائزة الدب الذهبي تثير التساؤلات

الأحد 2017/02/19
النجمان هيو جاكمان وباتريك ستيوارت في مهرجان برلين السينمائي الدولي

برلين - عاشت العاصمة الألمانية برلين السبت على وقع انتظارات الحائز على جائزة الدب الذهبي خلال فعاليات مهرجان برلين السينمائي الدولي في نسخته السابعة والستين، بعد أن كشفت لجنة تحكيم المهرجان أنها ستكون مساء السبت.

ويتنافس لنيل هذه الجائزة 18 فيلما من أنحاء مختلفة من العالم منها الفيلم الفرنسي “ديانجو راينهارت” للمخرج إيتان كومار، والفيلم المجري “على الجسد والروح” للمخرجة للديكو إينيدي، والفيلم الفرنسي “فيليسيتيه” للمخرج ألان جومي، والفيلم النمساوي “الفأر البري” للمخرج جوزيف هادر، والفيلم البولندي “بوكوت” للمخرجة إنجيسيكا هولاند، والفيلم التشيلي “امرأة رائعة” للمخرج سباستيان ليليو، والفيلم البريطاني “الحفلة” للمخرجة سالي بوتر.

وتعد جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم هي أرفع جائزة تمنح في مهرجان برلين السينمائي الدولي (برليناله). وترجع الجائزة إلى العام 1951 عندما تأسس المهرجان ومنحتها لجنة تحكيم ألمانية للفائزين. غير أن، لجنة تحكيم دولية أصبحت تسلّم الجائزة سنويا منذ العام 1956، عندما جرى منحها للراقص الأميركي الذي تحول للإخراج جين كيلي عن فيلم “دعوة للرقص”. ومنذ ذلك التاريخ لم يمر سوى عام واحد دون أن يشهد فائزا وذلك في سنة 1970.

ويعد المخرج الأميركي التايواني المولد أنج لي المخرج الوحيد الذي يحصل على الدب الذهبي مرتين، وكان ذلك في عام 1993 عن فيلم "مأدبة الزفاف" وعام 1996 عن فيلم “العقل والعاطفة”.

تجدر الإشارة إلى أن المهرجان سيقدم إلى جانب جائزة الدب الذهبي سلسلة من الجوائز الأخرى للأفلام، المشاركة في المنافسة، مثل جوائز الدب الفضي لأفضل مخرج وأفضل ممثل وممثلة وكذلك أفضل سيناريو.

24