جائزة السلطان قابوس تفتح دورتها القادمة للمبدعين العرب

مجالات الدورة المقبلة للجائزة لعام 2019 ستكون للعرب في مجالات علم الاجتماع، عن فرع الثقافة، والطرب العربي، عن فرع الفنون، وأدب الرحلات، عن فرع الآداب.
الجمعة 2018/12/21
مبادرات وأعمال ثقافية وأدبية غنية

مسقط - توج الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية العمانية بمسقط أخيرا الفائزين بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في دورتها السابعة المخصصة للعمانيين فقط، بمنحهم وسام الاستحقاق للثقافة والعلوم والفنون والآداب في حفل أقيم بنادي الواحات بالعذيبة.

وقد فاز بالجائزة في مجال دراسات التراث الثقافي غير المادي عن فرع الثقافة عمل “السنة النجمية العمانية” للباحث حمد بن عبدالله بن سعيد السكيتي، بينما آلت جائزة الأفلام القصيرة عن فرع الفنون إلى عيسى بن سالم بن حمد الصبحي مخرج فيلم “الأسود لا يليق بك”، وأقرت اللجنة حجب جائزة مجال الشعر الشعبي عن فرع الآداب لعدم وجود عمل يستوفي كافة الشروط والضوابط المقررة في هذا المجال.

كما أعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية عن مجالات الدورة الثامنة للجائزة لعام 2019 والتي ستكون للعرب عموما وقال إن مجالات الدورة المقبلة ستكون في مجالات دراسات علم الاجتماع، عن فرع الثقافة، والطرب العربي، عن فرع الفنون، وأدب الرحلات، عن فرع الآداب.

وتسعى جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب إلى العناية بالإنجازات الفكرية والإسهامات الثقافية، إيمانا بأهمية الوعي المعرفي الذي فُطرت عليه الجبلة العُمانية منذ القدم، وسعيا إلى تعزيزه وتنميته بما يربط الماضي بالحاضر وما يسهم في إيجاد بيئة حضارية خصبة تواكب العصر وتحافظ على الثوابت في منظومة رهانها القيمة الفكرية والأدبية.

هذه السنة تم منح جائزة الدراسات الثقافية وجائزة الأفلام القصيرة فيما حجبت جائزة الشعر
هذه السنة تم منح جائزة الدراسات الثقافية وجائزة الأفلام القصيرة فيما حجبت جائزة الشعر

وقال السالمي إثر حفل التتويج “نحتفل اليوم بتكريم الفائزين في هذه الجائزة في دورتها السابعة، والتي يتطلع إليها وينتظرها كل مثقف على هذه الأرض الطيبة، لنجد أنفسنا فخورين بالمبادرات والأعمال الثقافية والأدبية التي تشارك سنويا في هذا المحفل الثقافي”.

من جانبه قال حبيب بن محمد الريامي، الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، في كلمة ألقاها في بداية الحفل، “إن الفائز في الدورة السابعة التي خصصت للعمانيين فقط، في مجال التراث غير المادي حمد بن عبدالله السكيتي من ولاية عبري بمحافظة الظاهرة في عمله المقدم الذي يدور حول جوانب مهمة من التاريخ العربي والإسلامي، يتصل بعلم الفلك والسنة النجمية وحساباتها المتعارف عليها في عمان.

 أما مستوى الأعمال المقدمة في مجال الأفلام القصيرة عن فرع الفنون فقد فاق التوقع كما ونوعا، فوقعت لجنة التحكيم في حيرة من اختيار العمل الفائز إلى أن وقع الاختيار في النهاية على فيلم ‘الأسود لا يليق بك‘ لعيسى بن سالم الصبحي”.

وأشار الريامي إلى أن مثل هذه الجوائز وهذه الجائزة على وجه التحديد تعتبر واحدا من الدوافع لشحذ الهمم وتحفيز الفكر والأخذ بسياق الأمور إلى مراتب أعلى.

وقال الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم إن هذه المناسبة تأتي كل عام لتكون واسطة عقد وخاتمة في منتصف أو أواخر شهر ديسمبر، لتكون مسك الختام لكل أنشطة المركز.

وقد حضر الحفل عدد من المختصّين في الجانبين الثقافي والإعلامي من داخل السلطنة وخارجها، وجمع من الإعلاميين والمثقفين والكتّاب والأدباء والفنانين وعدد من ممثلي الجوائز الثقافية العربية.

كما قدمت فرقة مركز عُمان للفنون التقليدية خلال الحفل عدة فقرات شملت مقطوعات من الفنون التقليدية العمانية وعرضا للأغاني العمانية القديمة المعروفة. كما تم عرض فيلم مرئي عن الجائزة تناول مراحل اختيار الأعمال الفائزة في الدورة السابعة.

14