جائزة الصحافة العربية تستعد لاعلان نتائجها

الأربعاء 2014/01/15
أعضاء لجنة الفرز يشيدون بنوعية الأعمال المترشحة للجائزة

دبي – أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية عن اختتام أعمال لجنة الفرز المشاركة في الدورة الثالثة عشرة للجائزة، في مقر نادي دبي للصحافة، وذلك بعد أيام قليلة من إغلاق باب المشاركات أمام الصحفيين في يوم 7 يناير الجاري.

وفي سياق متصل، قالت منى بوسمرة، مديرة جائزة الصحافة العربية، إن لجنة الفرز لعبت دوراً كبيراً في اختيار الأعمال حسب المعايير الصارمة التي تتبعها للتأكد من جودة العمل المشارك واستيفائه للشروط والأحكام لكل فئة، مشيرة إلى أن الأمانة العامة للجائزة ستقوم بالإعلان عن تفاصيل حجم ونوع المشاركات خلال الأسبوعين القادمين، علماً بأنه لا يتم الكشف عن أسماء لجان التحكيم حفاظاً على السرية التامة ونزاهة عمل الجائزة حتى موعد حفل إعلان الفائزين.

وأضافت بوسمرة أنه قد تم إغلاق باب استقبال المشاركات في الجائزة، بعد أن كانت الأمانة العامة قد مددت فترة استقبال المشاركات نتيجة الإقبال الكبير الذي شهدته، ما أعطى الصحفيين العرب، وخصوصاً من الذين لم يتمكنوا من إرسال أعمالهم خلال الفترة السابقة، فرصة أكبر استفادوا منها، وهذا ما تم ملاحظته من خلال الأعمال التي تم استقبالها خلال فترة التمديد.

من جهتهم أشاد أعضاء لجنة الفرز بنوعية وجودة الأعمال المقدمة والتي وصفوها بأنها واكبت وعالجت أبرز الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والتكنولوجيا، والعديد من المجالات والمشاهد المستوحاة من قلب ونبض الشارع العربي.

يذكر أن لجنة الفرز كانت قد ضمت أكاديميين وإعلاميين وكتابا من مختلف اختصاصات ومجالات العمل الإعلامي، بالإضافة إلى ممثلين عن مجلس إدارة الجائزة وفريق عمل الأمانة العامة، حيث اطلعوا على كافة الأعمال التي تم تسلمها حتى موعد إغلاق باب المشاركات، وعملوا على استبعاد الأعمال المخالفة لشروط ومعايير الجائزة، واعتماد الأعمال المستوفية للشروط بما يراعي الأحكام والنظام الأساسي.

وأنشئت جائزة الصحافة العربية في نوفمبر 1999 بمبادرة من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

18