جائزة بيئية ثمينة من الأمير وليام

"إيرث شوت" جائزة بيئية مرفقة بمكافآت مالية قدرها 65 مليون دولار تعتبر الأرقى والأكثر طموحا من نوعها.
الجمعة 2020/10/09
جائزة الأمير وليام البيئية ستشجع على التغيير

لندن- يسلّم الأمير وليام في خريف 2021 النسخة الأولى من جائزته المخصصة للبيئة والتي يسعى من خلالها إلى “إحلال التفاؤل محل التشاؤم السائد حاليا” من خلال مكافآت جهات تقدم حلولا لأزمة المناخ، على ما أعلنت مؤسسته الملكية الخميس.

وتشكّل الجائزة التي تحمل اسم “إيرث شوت” والمرفقة بمكافآت مالية قدرها 50 مليون جنيه إسترليني (حوالي 65 مليون دولار) على عشر سنوات، المكافأة البيئية “الأرقى والأكثر طموحا من نوعها”، وهي مستوحاة من برنامج الرئيس الأميركي جون ف. كينيدي لإرسال البشر إلى القمر والذي شكّل “نبراسا لاستحداث تقنيات جديدة” في ستينات القرن الماضي.

وأوضحت المؤسسة التابعة لحفيد الملكة إليزابيث الثانية في بيان أن الجائزة “ستشجع على التغيير وستساعد على إصلاح كوكبنا خلال السنوات العشر المقبلة، وهي فترة حرجة لكوكب الأرض”.

وقال الأمير وليام “علينا إيجاد حلول لنتمكن من عيش حياتنا والإفادة منها، وكي لا نشعر بالذنب والسوء إزاء المئات من الأمور التي نفعلها”.

24