جائزة عالمية باسم ماركيز

الجمعة 2014/05/02
روايات ماركيز تجمع بين الخيال والواقع

بوغوتا - أعلن وزير الثقافة الكولومبي “كريستوبال بيرا” عن تخصيص جائزة باسم الكاتب الكولومبي الراحل غابرييل غارسيا ماركيز قيمتها 100 ألف دولار أميريكي أي حوالي 70 ألف يورو لأفضل عمل أدبي باللغة الأسبانية. وتأتي هذه الجائزة تكريما للكاتب المرموق الذي توفي يوم 17 أبريل الماضي.

ويعدّ ماركيز، المولود سنة 1927 بأراكاتاكا، ماجدالينا، أحد أشهر الروائيين العالميين، حيث نال جائزة نوبل للآداب سنة 1982، والعديد من الجوائز الأخرى، وذلك تقديرا للقصص القصيرة والراويات التي كتبها، والتي يتشكل بها الجمع بين الخيال والواقع في عالم هادئ من الخيال المثمر.

بدأت شهرة ماركيز العالمية عند نشره لروايته “مئة عام من العزلة”، في يونيو عام 1967، بالإضافة إلى صداقته مع الزعيم الكوبي فيدال كاسترو.

من أعماله نذكر “الحب في زمن الكوليرا” و”الأوراق الذابلة” و”خريف البطريرك” و”عشت لأروي” و”في ساعة نحس” و”ليس للكولونيل من يكاتبه” و”ذكرى عاهراتي الحزينات” و”وقائع موت معلن” وغيرها من الروائع الخالدة.

14