جاستين تامبرليك في مهرجان موازين إيقاعات العالم المغربي

الثلاثاء 2014/02/25
أمير البوب تامبرليك لأول مرة في المغرب

الرباط- أعلنت جمعية مغرب الثقافات أن النجم الأميركي جاستين تامبرليك، سيحيي حفل افتتاح الدورة الـ13 لمهرجان “موازين إيقاعات العالم”، وذلك يوم الجمعة 30 مايو المقبل بمنصة السويسي في الرباط.

أفاد بيان للجمعية بأن حفل افتتاح الدورة المقبلة يعد بالكثير على اعتبار أنها المرة الأولى التي يقدّم فيها هذا المغني والموسيقي المرموق عرضا له بالمغرب. جاستين تامبرليك هو ممثل ومغن أميركي فاز بجائزة “الغرامي” ست مرات وبرز نجمه عندما كان قائد فرقة “إن سينك”.

وبدأ الفنان الأميركي الملقب بـ”أمير البوب”، مساره الفني مع فرقة (إن سينك) قبل أن يباشر الغناء الانفرادي. وحقق الألبوم الغنائي الأول لتامبرليك “جاستيفايد” مع بداية عام 2002 مبيعات بلغت 10 ملايين نسخة، فيما حقق ألبومه الأخير “ذا 20/20 إكسبيرينس″ نجاحا باهرا سواء في صفوف النقاد أو الجمهور، مسجلا بذلك أكبر عدد مبيعات من النسخ في نفس العام.

كما حصل في نفس العام على جائزة أفضل أداء لمغني بوب عن أغنية “كراي مي آريفر”، لم يكتف جاستين بهذا النجاح، حيث اختيرت أغنيته “آم لوفين إت” لتكون العنوان العريض لإعلان مطاعم “ماكدونالد”.

وطرح ألبومين بعد انفصاله عن الفرقة الأولى التي جاءت بعنوان “جاستيفايد” وصدرت منه أغان ناجحة، مثل “أريفو” التي يعتقد الكثيرون أنها تتحدث عن خيانة له من قبل “بريتني سبيرز″ مغنية البوب التي كان على علاقة غرامية معها، و”لايك ذات أي لوف يو” التي اتهم فيها بأنه يقلد مغني البوب “مايكل جاكسن” في طريقة رقصه ونبرات صوته، ونصحه النقاد بأن يصنــع نمطا خاصا به، فطرح أغنية بعنوان “روك يور يودي” ومن ثمّ طرح ألبومــه المنفــرد بعنوان “فيوجر لوف ساوند” الذي تقوم فكرته على وجهين الأول بعنوان "فيوجر سيكس"، وهو يختص بالأغاني الراقصة أما الثاني فهو “لوف ساوند” الخاص بالأغاني الحزينة.

16