جاكرتا توزع مخلفات مآدب الزفاف على الفقراء

مبادرة خيرية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا تكافح الهدر الغذائي بتوزيع الطعام المتبقي من حفلات الزفاف على الفقراء.
الخميس 2018/06/21
تقاليد تشجع الهدر الغذائي

جاكرتا - يسكن الرجل الستيني حياة أفندي في حي صفيح في جاكرتا بعيدا كلّ البعد عن نمط عيش زوجين ثريين أقاما حفل زفاف كلّف حوالي 100 ألف دولار، لكن تسّنى له التلذذ بهذه الوليمة كما غيره من الفقراء بفضل خطة معتمدة لمكافحة الهدر الغذائي.

وأتت هذه المبادرة في إطار مشروع “تشارك الخيرات” الذي ترعاه منظمة “فودسايكل” غير الحكومية التي توزع الطعام المتبقي من حفلات الزفاف على الفقراء في بلد تشتد فيه وطأة الهدر الغذائي.

وتقتصر في إندونيسيا، حركة مكافحة الهدر الغذائي خلال مآدب الزفاف على جاكرتا، غير أن القائمة على هذه المبادرة إستريد باراميتا تأمل في توسيع نطاق هذا المشروع ليشمل مدنا أخرى في الأرخبيل وفعاليات أخرى مثل المؤتمرات التي يقدم فيها الطعام.

وقالت باراميتا “كثيرة هي الزيجات التي تقام في إندونيسيا وتخلّف كمية كبيرة من الطعام” في بلد “يعيش فيه للأسف عدد كبير من الفقراء”. وتشتد وطأة الهدر الغذائي خلال حفلات الزفاف في إندونيسيا بسبب التقاليد المحلية القائمة على دعوة أكبر عدد ممكن من الضيوف لا يؤكدون في غالبيتهم حضورهم من عدمه، ومن ثم يعدّ القائمون على الحفل طعاما أكثر من اللازم.

24