جامايكا تسحب اعترافها بـ"الجمهورية الصحراوية"

السبت 2016/09/17
تصحيح المسار

الرباط - أكدت وزارة الخارجية المغربية أن جامايكا قرّرت سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” المعلنة من طرف واحد من قبل جبهة البوليساريو الانفصالية.

وأوضح بيان للوزارة، أن “جامايكا أعلنت في وثيقة رسمية لوزارتها في الشؤون الخارجية والتجارة الخارجية، أنها قررت سحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية المعلنة من جانب واحد”.

وأضاف البيان أن “جامايكا أعربت عن أملها الصادق في أن يوجه موقفها هذا، القائم على الحياد ودعمها المتواصل للمسلسل الأممي الجاري، رسالة قوية مفادها أنها تقف إلى جانب المنتظم الدولي في الجهود التي يبذلها من أجل التوصل إلى حل عادل وسلمي لهذا النزاع الإقليمي الذي طال أمده، وذلك في الوثيقة المسلمة لناصر بوريطة الوزير المغربي المنتدب بوزارة الخارجية، والذي يقوم هذه الأيام بزيارة لهذا البلد الواقع في جزر الكاريبي”.

وأشار البيان إلى أن “جامايكا ستقوم بإبلاغ الأمم المتحدة بقرار سحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية، الذي تم في سبتمبر 1979”.

وبحسب البيان، فإنه “منذ سنة 2000، سحبت 34 دولة اعترافها بالجمهورية الصحراوية، من بينها تسع دول من منطقة الكاريبي”.

واعتبر أن “هذا القرار سيفتح آفاقا مهمة للتعاون بين المغرب وجامايكا في مختلف المجالات التي شكلت موضوع مباحثات أجراها ناصر بوريطة مع السلطات العليا في جامايكا”.

وأعلنت البوليساريو قيام “الجمهورية العربية الصحراوية” سنة 1976 من طرف واحد، اعترفت بها بعض الدول بشكل جزئي، لكنها ليست عضوا في الأمم المتحدة ولا في جامعة الدول العربية.

وفي المقابل عمل المغرب على إقناع العديد من هذه الدول بسحب اعترافها بها في فترات لاحقة، وتسبب الاعتراف من قبل الاتحاد الأفريقي سنة 1984 في انسحاب الرباط من المنظمة الأفريقية، قبل أن تعلن الشهر الماضي عن رغبتها في العودة إلى المنظمة من جديد.

4