جامعة جنيف تجمع تعدد الاختصاصات مع تعدد الثقافات

الثلاثاء 2015/01/20
فضاء جامعي دأب على التميز في التعليم والبحث منذ قرون

جامعة جنيف مؤسسة تعليمية عمومية تقع في جنيف ثاني أكبر المدن السويسرية ومقر عديد المنظمات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية وغيرها، الأمر الذي جعلها مناخا إنسانيا متعدد الثقافات وهو ما ألقى بظلاله على جامعة جنيف ومنحها القدرة على استقطاب عدد هام من الطلبة الأجانب من جنسيات مختلفة يجتذبهم تاريخها العريق وجودة تعليمها الذي يشمل أغلب مجالات العلوم والفنون والآداب وكذلك تميزها في البحث العلمي المتقدم.

تأسست جامعة جنيف عام 1559 على يد جون كالفن الفيلسوف والمصلح الديني الفرنسي لتكون حلقة تدرس فيها علوم اللاهوت والعلوم الإنسانية. وفي عصر الأنوار أصبحت أكاديمية محتضنة لأكبر العلماء وانفتحت على اختصاصات جديدة مثل العلوم الفيزيائية والطبيعية والحقوق والفلسفة. وخلال الاضطرابات السياسية والاجتماعية في القرن التاسع عشر أسقطت الأكاديمية ولاءاتها الكنسية، ومنذ ذلك التاريخ لم تتوقف عن التجديد وإدخال البرامج التعليمية الجديدة في الاختصاصات الحديثة حتى تكون قادرة على مواكبة التعليم والتكوين والبحث العلمي لكن دون أن تتخلى عن قيمها التاريخية الإنسانية.

وهي اليوم من أكبر الجامعات السويسرية التي تمكنت من تحقيق مكانة عالمية مرموقة عبر انفتاحها على العالم من خلال اعتمادها على استراتيجية نشطة فيما يخص العلاقات الدولية كما تشارك بفاعلية في الكثير من الشبكات والاتفاقات والبرامج الثنائية أو متعددة الأطراف مثل برنامج إيراسموس.

وتتخذ شراكاتها الدولية أشكالا متعددة فنجد تبادل الطلبة أو الأساتذة وخوض البحوث والتكوين المشترك، ويعد تعدد الاختصاصات والبرامج باللغة الفرنسية والصبغة العمومية ميزات جامعة جنيف في سويسرا وهي تسعى لتقدم تكوينا عالي الجودة لطلبتها مع إتاحة تعدد التخصصات في البحوث العلمية.

وتضم الجامعة 10 كليات تقدم فسيفساء من الاختصاصات مثل العلوم والطب والآداب والعلوم الاجتماعية والاقتصاد والحقوق وعلم النفس وعلوم التربية والترجمة. كما تشمل مجموعة من مراكز ومعاهد البحث الموجهة نحو البحث العلمي والدراسات المعمقة ومعهد العلاقات الدولية والتنمية. هذا ما يقف وراء نجاحها في مادة البحوث ذات الجودة العالية في مختلف الاختصاصات وهي حسب التصنيفات العالمية من بين أفضل ثلاث جامعات عامة الرائدة في العالم الفرنكفوني ومن بين أفضل 150 جامعة ضمن 20.000 جامعة بحثية في العالم.

17