"جامعة دمشق" واحدة من الجامعات الرائدة

الثلاثاء 2013/09/24
تنفذ الجامعة برامج إدارة فعالة وتطبق ابتكارات تكنولوجية وفكرية

لندن - حازت جامعة دمشق على جائزة أفضل جامعة لعام 2013 من "الجمعية الأوروبية للأعمال في أكسفورد، ببريطانيا"، بعد أن تم تصنيفها ضمن السجل الدولي للجامعات الرائدة الذي تعده الجمعية كل عام.

وحصلت الجامعة على هذه الجائزة لتوافقها مع المعايير العالمية المعتمدة من الجمعية، من حيث تنفيذ الجامعة برامج إدارة فعالة وتطبيقها الابتكارات التكنولوجية والفكرية والمستوى المتقدم الذي وصلت إليه الجامعة، من حيث سياستها فيما يخص ضمان الجودة في تقديم الخدمات التعليمية وتقديم إنجازات متميزة، إضافة إلى سمعة الجامعة الجيدة على الصعيد المحلي والإقليمي وصورتها الإيجابية في الإعلام والصحافة ولدى عالم الأعمال والمجتمع والشفافية في العمل.

وسيتم تسليم هذه الجائزة إلى جانب لقب أفضل مدير لعام 2013 لرئيس "جامعة دمشق" خلال شهر تشرين الأول القادم، ضمن إطار قمة أكسفورد للقادة، العلوم والتعليم، حيث تلقت الجامعة دعوة لحضور حفل توزيع الجوائز. يشار إلى أن "الجمعية الأوروبية للأعمال في أكسفورد"، مؤسسة مستقلة لإدارة وتنمية التعاون في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، تهدف إلى تعزيز تبادل التجارب المتميزة في الاقتصاد والتعليم والثقافة وخلق صورة إيجابية عن المناطق النامية والشركات.

وجاءت "جامعة دمشق" في التصنيف نصف السنوي الأول للعام 2011 في المرتبة 57 عربيا بعد أن كان ترتيبها 73 في بداية العام، كما تحصلت على المرتبة 4324 عالميا بعد أن كان ترتيبها 5900 قبل ستة أشهر من نفس العام. يذكر أن "جامعة دمشق" سجلت خلال النصف الأول من عام 2011 تقدما بلغ 16 مرتبة عربيا و1576 مرتبة عالميا، في تصنيف ويب ميتريكس الدولي للجامعات التابع لمركز أبحاث أسباني "سي اس أي سي"، الذي يصنف الجامعات على أساس موقع كل جامعة وعدد اللغات والبحوث العلمية المنشورة فيه.

17