جامعة كورنيل الأميركية: سعي دائم للتميز والنجاح

الثلاثاء 2014/04/29
مركب الجامعة الضخم الموجود في موقع طبيعي جذاب

تعتبر جامعة كورنيل الأميركية من أكبر الجامعات في الولايات المتّحدة من حيث عدد الطلاب والمساحة وتعدد الاختصاصات الدراسية، وهي جامعة خاصة وعمومية في آن واحد، وكثيرا ما تصنف بين أفضل عشر جامعات أميركية، كما تصنف ضمن أفضل عشرين جامعة على المستوى العالمي.

تقع جامعة كورنيل في ايثاكا التابعة لولاية نيويورك، وتحتوي على أكثر من 260 مبنى. وتعتبر جامعة خاصة وحكومية في الوقت ذاته. فالأرض التي قامت عليها هي منحة من ولاية نيويورك، في حين تم إنشاؤها بتمويلات خاصّة، كما تعتبر عضوا في تجمع الجامعات الشرقية الراقية وشريكا في جامعة نيويورك الحكومية.

وتتوزع مباني الجامعة على ثلاثة مواقع: أحدها وهو الرئيسي يقع في ايثاكا، أما الموقعان الآخران فأحدهما موجود في نيويورك والآخر في الدوحة. وتشمل هذه الجامعة عددا من الكليات من بينها؛ كلية العمارة والعلوم الحياتية والعمارة والفنون والتخطيط وكلية الفنون والعلوم وكلية الهندسة وكلية الخدمات الفندقية، إضافة إلى العديد من المدارس المختصّة في الحقوق والعلوم الإنسانية وغيرها. ويعد حرمها الجامعي الضخم في ايثاكا، المطل على بحيرة كايوغا، من أجمل وأكبر المقرات الجامعية في أميركا.

ورغم أنها تحصلت على عضويتها في رابطة اللبلاب حديثا (وهي رابطة تضم أفضل وأعرق وأغنى الجامعات الأميركية الحاصلة على جوائز نوبل)، إلاّ أنها تعد من بين أعرق الجامعات الأميركية، حيث حاز حوالي 40 شخصا ممّن انتموا إليها على جوائز نوبل في اختصاصات مختلفة.

وتحمل الجــامعة اسم مؤسسها ايــزار كورنيل، الذي وضع ركائــزها عام 1865، حيث كانت رؤيته التعليمية تتلخص في أن يتمّ “تعليم أيّ شخص أيّة دراســة يريدها”، ومـا تزال الجـــامعة تحـــمل مبـــادئ مؤســسها وتـــرفع شعاراته في كل مناسبة، وتضــع مقتــطفات من خطابـــاته وكتابــاته ورؤيته التــعليمية في إصــداراتها، وتعـــلقها فـــي كل زاوية من زوايـــاها باعتــباره الأب الـــروحي لهذه الجامعة.

كما حرصت الجامعة ومنذ عقود على تطبيق هذه المبادئ عمليا، والعمل بها من خلال الإدارات المتعاقبة التي تسعى لعدم حرمان أيّ متقدم لطلب العلم في مدرجاتها بغض النظر عن جنسيته ولونه ودينه، كما تعمل على توسعة نفسها وتطوير مستوى التعليم الذي تقدّمه.

وتمنح جامعة كورنيل درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتعمل من خلال عدّة مراكز جامعيّة مخصّصة لدراسات المرحلة الجامعيّة، وهي كالآتي:

كلية العمارة

كلية الفنون والعلوم

كلية الهندسة

كلية إدارة الفنادق
تحمل الجامعة اسم مؤسسها ايزار كورنيل الذي وضع ركائزها عام 1865

كلية الزراعة

College of Human Ecology

كلية الصناعة والعلاقات العمالية

كلية الحقوق

كلية جونسون للإدارة

كلية وايل للطب بنيويورك

كلية وايل للطب بقطر

كلية الطب البيطري

وتعدّ هذه الجامعة واحدة من أعظم جامعات العالم وأغناها وأكثرها تخصصات، وهي تتبوأ مكانة رفيعة، خصوصا في مجال الزراعة والفندقة، إلى جانب نجاحاتها البحثية خاصة في مجال الطب والابتكارات التكنولوجية.

ومنذ عام 2000 وسّعت كورنيل في برامجها الدولية، وفي عام 2004 افتتحت الجامعة كلية طب وايل كورنيل في قطر، وهي تواصل في برامج الانفتاح على العديد من الدول الأخرى، وذلك بإقامة الشراكات مع المؤسسات الكبرى في الهند، وسنغافورة، وجمهورية الصين الشعبية .

وتميزت جامعة كورنيل في مجال البحوث، حيث تحسب في رصيدها عدة اكتشافات وإنجازات في المجالات العلمية، ففي الآونة الأخيرة تمكّن باحثون تابعون لها في مجال الطب من عزل بروتين من شأنه أن يمنع نحو 90 بالمئة من حالات الوفاة الناجمة عن أمراض السرطان المختلفة.

عام 2004 افتتحت الجامعة كلية طب وايل كورنيل في قطر، وهي تواصل الانفتاح على العديد من الدول الأخرى

كما توصل فريق من المهندسين الدارسين فيها، صحبة أطباء أميركيين، إلى تصميم نموذج مثالي لأذن شخصية وحقيقيّة بديلة للأذن التالفة بفضل استخدام تقنية الطباعة ذات الأبعاد الثلاثية للأذن الصناعية.

كما طور باحثو كورنيل جهازا ملحقا بالهواتف الذكية يتيح قياس نسبة الكوليسترول في الدم عبر تطبيق يعمل بالتكامل معه، ومازال الجهاز في طور الاختبار قبل طرحه في الأسواق، وهو يحمل اسم “سمارت كارد”، ويتيح لمستخدم الهاتف الذكي التحقق من نسبة الكوليسترول في الدم خلال دقائق.

17