جامعة هايدلبرغ الألمانية.. تنجز فيها 1000 شهادة دكتوراه سنويا

الثلاثاء 2013/12/31
جامعة هايدلبرغ أهم وأرقى الجامعات في ألمانيا

لعبت جامعة هايدلبيرغ دورا هاما في تطوير العلم والمجتمع منذ تأسيسها في عام 1386، وتعتبر أقدم جامعة وواحدة من أهم وأرقى الجامعات في ألمانيا اعتمدت التعليم المختلط منذ 1899.

هي جامعة تفوق ألمانية، إضافة إلى أنها عضو مؤسس في رابطة الجامعات البحثية في أوروبا، وأيضا رابطة الجامعات الأوروبية. الاسم الرسمي هو جامعة روبرت كارل في هايدلبرغ وتعرف بجامعة هايدلبرغ.

وقد برزت الجامعة منذ تأسيسها كمركز للعلماء اللاهوت وخبراء القانون ومركز للمفكرين المستقلين، وتطورت لتكون معقلاً للإنسانية والديمقراطية، وأصبحت منذ نشأتها مثالاً يقتدى به للجامعات الأميركية لكيفية إنشاء أقسام الدراسات العليا.

تحتوى هايدلبيرغ على حرمين جامعيين: أحدهما في بلدة هايدلبيرغ القديمة، والآخر في حي نيونهايمر، وتتكــون مـن 12 كليــة، وهي بدورها مؤلفة من عــدة أقسام ومعـاهد، تقدم درجــات الباكالـوريوس، الماجستيـر والدكتـوراه في حــوالي 100 تخصص وذلك تماشيا مع المعاييــر الأوروبيــة الجــديـدة، وتستقطـب 29 ألف طالب وأكثر من 5 آلاف عالــم وباحـث ومـدرس بينهـم 420 أستـاذا.

وقدمت الجامعة فروعا جديدة في علوم مختلفة كطب الأمراض العقلية الحديث، علم الأدوية النفسية، وعلم الوراثة، والفيزياء البيئية، وجينات علم النفس، وعلم الاجتماع، والطب النفسي الحديث كتخصصات علمية.

اقترن اسم الجامعة بثلاثين حاملا لجائزة نوبل من خريجيها في مختلف العلوم، ولهذا تستمر الجامعة في دعم طريق البحث العلمي.

ضمّت الجامعة العديد من الأدمغة التي درست وأجرت فيها الأبحاث، وهي في مركز شبكة البحوث التي تحتوي عددا كبيرا من مؤسسات البحث والشركات الغير جامعية في هايدلبورغ ومنطقة الراين نيكار، من خريجيها 11 من رؤساء الدول وحكومات أجانب ومحليين.

تصنف هايدلبورغ باستمرار ضمن أفضل جامعات أوروبا، وتمثل مشهدا تعليميا عالميا لطلاب الدراسات العليا، بحوالي 1000 شهادة دكتوراه تُنجز كل عام، أكثر من ثلث الحاصلين عليها من خارج ألمانيا.

وتعتبر من أكثر الجامعات الألمانية شعبية لدى الطلاب الأجانب الذين يشكلون 20 بالمئة من إجمالي عدد الطلاب من حوالى 130 بلدا وهم مدرجون في نحو 100 تخصص متنوع.

وفي إطار مساعيها لتوفير مناخ أكاديمي دولي للطلاب، أسست الجامعة مركزا يتولى رعاية الطلبة والأساتذة الأجانب أطلقت عليه اسم “Welcome Center” ونظرا لاهتمامها باجتذاب أساتذة مشهورين من خارج ألمانيا وضعت برنامجا يتيح للعديد منهم التدريس في الجامعة الألمانية لمدة ثلاثة أشهر كاملة كل عام وذلك على مدى خمس سنوات.

كما خصّصت هايدلبرج مكتبا في نيويورك للتواصل بين الباحثين الأميركيين والألمان ودعم سبل التعاون القائمة بين الجانبين، وذلك من أجل تسويق اسم الجامعة الألمانية العريقة داخل الولايات المتحدة بغرض استقطاب أفضل العقول والباحثين إلى هايدلبرج وتأسيس شبكة للتواصل بين الباحثين والجامعات الأميركية.

وتحصلت جامعة هايدلبرغ على لقب “الجامعة المتميزة” من المبادرة الألمانية لتميّز الجامعات، بفضل تألق المناهج العلمية لكلية الطب بها في المرحلة الجامعية الأولى ومرحلة الدراسات العليا.

ويعد مستشفى هايدلبرغ الجامعي أحد أكبر المراكز الطبية في ألمانيا وأشهرها، وهو مرتبط بكلية طب جامعة هايدلبرغ، أقدم كلية طبية في ألمانيا؛ تأسست عام 1388.

تعد الكلية إحدى أنشط مراكز الأبحاث الطبية الحيوية في ألمانيا، وتتعاون الكلية في مجال البحث العلمي مع العديد من المؤسسات البحثية في مدينة هايدلبرغ مثل المركز الألماني لأبحاث السرطان ومعهد ماكس بلانك للأبحاث الطبية بالألمانية والمختبر الأوروبي للبيولوجيا الجزيئية.

17