جامعية عراقية تخلصت من الاكتئاب بتربية الكلاب

الثلاثاء 2016/10/25
العذاب مقسم على الانسان والحيوان في العراق

بغداد – بدأت العراقية ديار نافع تربية الكلاب في محاولة للتخلص من حالة الاكتئاب التي ألمت بها وانتهى بها الأمر إلى عمل يحقق نموا.

وكانت ديار تشعر بالاكتئاب بسبب فشلها في العثور على وظيفة فاشترت جروا صغيرا ليساعدها على المقاومة والتعافي. وتقوم الآن بتربية الحيوانات من أجل كسب القوت، وتعرض تقديم خدمات الرعاية لكلاب أخرى.

وتقول ديار بينما تحيط بها الكلاب في غرفة نومها “حبي للحيوانات بدأ منذ طفولتي، حيث كانت أمي تربي كلبة صغيرة في المنزل ثم بعد سنوات توفيت وكان اسمها ‘فريسكا’ لكن بقي هذا الحب والتعلق بالحيوانات موجوديْن إلى الآن”.

وتحتفظ خريجة الجامعة البالغة من العمر 28 عاما، بالكلاب في منزل عائلتها، حيث تنام الكلاب وتأكل وتلعب في غرفة نومها في الطابق الثاني. وفي أقل من عام ولدت الكلاب 25 جروا. وتقوم ديار بالترويج للخدمات التي تقدمها للكلاب على صفحتها على فيسبوك “ديار فور دوغ” التي تعلن فيها عن بيع الجراء.

وقالت “بحثت طويلا عن عمل لكن دون فائدة وتدهورت حالتي النفسية جدا، غير أني وجدت في تربية الكلاب متنفسا، وأصبح كل وقتي مخصصا للعناية بها والسهر على تربيتها وراحتها”.

وأضافت أنها إلى جانب تربية الكلاب تعتني أيضا بحيوانات أخرى يطلب منها أصحابها أن تبقى تحت مسؤوليتها إثر سفرهم”.

وتأمل ديار الآن في أن يتحول عملها القائم على الحب إلى قصة نجاح على المدى الطويل من خلال توسيع هذا العمل.

وأوضحت “حلمي فتح مركز أو بيت كبير خاص بالكلاب للعناية بها، ويكون بمثابة روضة لهذا النوع من الحيوانات، وبسبب الإمكانيات المحدودة أفكر في عرض المشروع على أحد الأطباء لمساعدتي في ذلك”.

24