جانيت جاكسون تسعى لتبني طفل سوري أو أردني

الخميس 2013/10/03
جاكسون تريد تكوين أسرة

نيويورك ـ تسعى المغنية الأميركية جانيت جاكسون وزوجها رجل الأعمال القطري وسام المناع لتبني طفل من بلد عربي، وأنهما يختاران الآن بين سورية والأردن.

وقالت جاكسون إنها تعلم أن الحمل "ليس ممكنا"، دون الإشارة إلى الأسباب، مضيفة أنها تأثرت بالأحداث الجارية في سورية والأردن، وبما أنها تعيش خارج الولايات المتحدة فقد قررت تبني طفل من أحد هذين البلدين العربيين.

وذكرت مصادر صحفية أن جاكسون البالغة من العمر 47 عاما، تُجري "سرا" ما وصفته بالأبحاث حول كيفية تبني طفل من أحد بلدان العالم الثالث.

وكان قبل أشهر قد انتشر خبر حول نية النجمة أنجيلينا جولي وزوجها تبني طفل سوري، وأن هذا الطفل من مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن.

وقد انطلقت جولي من الدوافع ذاتها التي جعلتها تفكر بتبني طفل من سورية بالذات، إذ صرحت أنها متأثرة جدا بسبب الأحداث التي تعصف بسورية والمشاهد الدموية هناك، بهدف "مساعدة السوريين في أزمتهم وتسليط الضوء عليهم".

يذُكر أن هذا الخبر أثار جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد رأى في هذه الخطوة تعبيرا عن موقف جولي وبيت الإنساني، وآخر اعتبره إهانة بأن يصل الأمر بالعرب إلى هذه الدرجة، بالإضافة إلى طرح السؤال حول الدين الذي سيتربى عليه الطفل مع والدين غير المسلمين.

24