جاهزية علي مبخوت تنهي صيام الإمارات عن الأهداف

المنتخب الإماراتي أبرز المراهنين على بطولة كأس آسيا التي ستكون الإمارات حاضنتها وراعيتها الأولى مع بداية العام 2019.
الخميس 2018/09/13
عنصر واعد

دبي - أنهى المنتخب الإماراتي معسكره الإعدادي في إسبانيا بفوزه على نظيره لاوس بثلاثية نظيفة، ويأتي ذلك في إطار استعدادات الأبيض لكأس آسيا التي تحتضنها الإمارات والمقررة في مطلع 2019.

ولا جدال في أن أي فريق يمر حتما بمرحلة يضعف فيها الأداء ويقل فيها التركيز طالما لم يكن صلب بطولة ومنافسة يجري خوضها، فيما الحكم على نتائج اللقاءات التي تجري بالمعسكرات الإعدادية يكون واهيا، ذلك أن هذه المعسكرات خصصت أصلا لتجاوز النقائص ومعالجة المشكلات التي تعاني منها العناصر المشكلة للفريق ككل.

هنا يأتي مثال المنتخب الإماراتي كأبرز المراهنين على بطولة كأس آسيا التي ستكون الإمارات حاضنتها وراعيتها الأولى مع بداية العام 2019 وقد أعدت وتعد نفسها جيدا لهذا الموعد القاري الهام.

ولفت محللون إلى الوضع الذي يمر به الأبيض الإماراتي يطرح أسئلة محيرة واستفسارات عديدة حول حظوظ المنتخب في هذا الاستحقاق الآسيوي، لكن اللقاء الأخير ضد منتخب لاوس كشف عن بعض الفوارق الإيجابية التي يمكن البناء عليها لتحقيق نتيجة إيجابية في هذا الاستحقاق الهام.

وسجل علي مبخوت الهدف الأول للإمارات بعد تمريرة من زميله عمر عبدالرحمن “عموري”. وأضاف مبخوت بمجهود فردي أنهاه بتسديدة قوية الهدف الثاني للإمارات. وتصدى قائم لاوس إلى تسديدة مبخوت لينتهي الشوط الأول بتقدم الإمارات بهدفين دون مقابل. وأضاف عمر عبدالرحمن الهدف الثالث لمنتخب الإمارات من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزء.

مهند سالم العنزي: الكل يشعر بأهمية مرحلة الإعداد، لذلك يحرص على تقديم كل ما لديه
مهند سالم العنزي: الكل يشعر بأهمية مرحلة الإعداد، لذلك يحرص على تقديم كل ما لديه

وحالت عارضة الإمارات دون أن تؤدي هجمات منتخب لاوس إلى تحقيق، لتنتهي المباراة الودية الثانية في المعسكر الإسباني للإمارات بالفوز. وخاضت الإمارات ثماني مباريات (أربع رسمية ومثلها ودية) دون أن تعرف طعم الفوز، علما وأنها كانت تخطت العراق في نصف نهائي “خليجي 23” لكن بركلات الترجيح بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي 0-0.

وتعسكر الإمارات في جيرونا ضمن استعداداتها لاستضافة كأس آسيا المقررة بين 5 يناير والأول من فبراير 2019، وهي سبق أن خسرت أمام ترينيداد وتوباغو 0-2.

وقال مهند سالم العنزي، مدافع الإمارات قبل لقاء لاوس إن “هذه المواجهة تعد فرصة لنا، من أجل محو الصورة التي ظهرنا عليها خلال المباراة الماضية، والتي لم نقدم فيها الشكل المنتظر”.

وأضاف “أنا وكل زملائي اللاعبين، نشعر بأهمية هذه المرحلة المهمة من الإعداد، لذلك يحرص الجميع على تقديم كل ما لديه، من أجل حجز مكانه في القائمة النهائية التي ستشارك في البطولة الآسيوية”.

وتابع “الجهاز الفني يقوم بدور كبير في مسألة تجهيز اللاعبين من كافة النواحي الفنية والبدنية والنفسية، إلى جانب معالجة الأخطاء التي نقع فيها بشكل فوري، سواء بالحصص التدريبية أو المحاضرات اليومية”.

وعن طموحاته في نهائيات كأس آسيا، نوه “طموح كافة اللاعبين، هو نفس طموح الجماهير الإماراتية، التي تأمل أن يعانق الأبيض اللقب القاري”.

وأوضح “سنؤدي ما علينا، سنقاتل من أجل تحقيق الحلم، وعلى الجماهير كذلك القيام بدورها بمساندة المنتخب وتشجيع اللاعبين”.

وتعالت مؤخرا الأصوات المطالبة برحيل الإيطالي ألبرتو زاكيروني عن تدريب المنتخب الإماراتي بعد خسارة الأبيض أمام ترينيداد وتوباغو وديا.

وتزايدت المطالبات برحيل زاكيروني خاصة وأن “الأبيض” يستعد لخوض نهائيات كأس آسيا المقررة في الإمارات أوائل العام المقبل 2019.

وقاد زاكيروني منتخب الإمارات في 12 مباراة والمحصلة كانت الفوز في ثلاث مباريات، والتعادل في خمس مقابل الخسارة 4 مرات.

22