جبران خليل جبران في كان بتوقيع سلمى حايك

الاثنين 2014/05/19
سلمى حايك ترفع لافتة “أعيدوا بناتنا” موجهة إلى جماعة “بوكو حرام” النيجيرية

كان – استطاعت النجمة الهوليودية سلمى حايك أن تخطف الأضواء في رابع أيام مهرجان كان، وذلك من خلال تصديها لإنتاج فيلم رسوم متحركة بعنوان “النبي” وهو مأخوذ عن كتاب جبران خليل جبران الذي يحمل نفس الاسم.

ولفتت النجمة العالمية سلمي حايك ذات الأصل اللبناني، الأنظار إليها للمرة الأولى أثناء مرورها على السجادة الحمراء رافعة لافتة “أعيدوا بناتنا” موجهة إياها إلى جماعة “بوكو حرام” النيجيرية التي اختطفت عشرات من تلميذات المدارس هناك في إطار صراعها مع السلطة.

وأقيم الحدث الخاص بفيلم “النبي” وسط حضور عالمي ولبناني حيث كان وزير الثقافة اللبناني ريمون عريجي، والمطربة اللبنانية هيفاء وهبي بين الضيوف. ودشنت سلمي حايك مشروعها لفيلم الرسوم المتحركة “النبي” من داخل مهرجان كان، حيث عرضت أولى الصور الخاصة بالفيلم الذي يشارك فيه كبار مخرجي الرسوم المتحركة تحت إشراف روجر أليرز، مبتكر ” الأسد الملك ( LionKing) في السينما.

ويعتبر كتاب “النبي” أشهر أعمال جبران خليل جبران، 1883-1931، ترجم إلى أكثر من 50 لغة وبيع منه أكثر من 100 مليون نسخة منذ نشره عام 1923.

ويتضمن الكتاب خلاصة رؤية جبران في أوجه الحياة المختلفة منها الحب والزواج والحرية والدين والحياة والموت والجمال. وجذبت “حايك” أنظار ضيوف المهرجان، عن فيلمي المسابقة الرسمية وهما الفرنسي “سان لوران” للمخرج بيرتراند بونيلو، والأرجنتيني “الحياة البرية” للمخرج داميان زيفرون.

24