جبهة سياسية لبنانية لتطبيق إعلان بعبدا

الأربعاء 2014/07/23
القوى السياسية تلتف حول مباردة ميشال سليمان

بيروت- دعا الرئيس اللبناني الأسبق ميشال سليمان إلى ضرورة تشكيل جبهة سياسية واسعة لتطبيق إعلان بعبدا، يأتي ذلك في ظل تصاعد المخاوف من الأوضاع الأمنية والسياسية التي تشهدها البلاد، نتيجة قرار حزب الله بالانخراط في القتال بسوريا إلى جانب قوات الأسد.

وسبقت دعوة سليمان خارطة الطريق التي أعلن عنها، مؤخرا، رئيس تيار المستقبل سعد الحريري والتي كان من ضمن نقاطها ضرورة خروج حزب الله من سوريا.

وتتفق جل القوى اللبنانية على ضرورة إبعاد لبنان عن المنزلقات الأمنية التي تشهدها المنطقة بالنظر إلى طبيعة البلد الطائفية والحساسة، معتبرين أن تدخل الحزب في سوريا أدى إلى الأزمة التي يعيشها البلد.

ويشارك حزب الله منذ بدء الصراع في سوريا إلى جانب النظام السوري ويتولى قيادة العمليات في عدد من جبهات القتال على غرار القلمون.

وكان الحزب الشيعي من بين الموقعين على إعلان بعبدا الذي جاء نتيجة لحوار وطني دعا إليه ميشال سليمان في 2012، ويقضي في أحد بنوده بضرورة النأي بلبنان عن الوضع السوري والإقليمي بشكل عام،

4