جدران الفصول المدرسية المزينة تشتّت تركيز التلاميذ

الثلاثاء 2014/06/17
يجب على المعلم أن يزيل العروض البصرية التعليمية التي تشتت انتباه التلاميذ

لندن- أظهرت دراسة بريطانية، أن اللوحات المدرسية مثل الخرائط، واللوحات، والصور الملونة، التي عادة ما تغطى جدران الفصول الدراسية في محاولة لجذب انتباه الطلاب، كونها وسيلة تعليمية فعالة قد تكون سببًا في تشتيت انتباه التلاميذ، وتوصل الباحثون إلى أن الجدران النظيفة هي مفتاح فعال للتعليم.

وشملت الدراسة 24 تلميذًا من تلاميذ رياض الأطفال، حيث تم إخضاعهم إلى مختبرات فصول دراسية، وتقديم 6 حصص تعليمية، 3 منها في فصول مزينة باللوحات، و3 أخرى مزينة بشكل قليل. وكانت النتيجة أن الأطفال الذين تعلموا بالأسلوبين تعلموا بشكل أفضل في الفصول التي لم تكن مزينة بشكل كبير باللوحات.

وقد كان تركيز التلاميذ في أسئلة الامتحانات أعلى في الفصول المزينة بشكل أقل، حيث بلغت نسبة الإجابة الصحيحة في الامتحانات 55 بالمئة، في حين بلغت نسبة الإجابة الصحيحة 42 بالمئة في الفصول المزينة بشكل كبير.

تشتت اللوحات المدرسية انتباه التلاميذ، فطالبت الدراسة المعلمين باختيار التصاميم المناسبة للفصول الدراسية، وقالت الباحثة آنا فيشر إن إزالة اللوحات المدرسية ليست الحل لجميع المشاكل التعليمية، ويجب على المعلم أن يحدد العروض البصرية التعليمية التي تشتت انتباه التلاميذ، ليعمل على إزالتها.

20