جدران برج البرلس تتحول إلى متحف مفتوح على ضفاف المتوسط

الخميس 2016/10/27
لوحات جدارية بديعة

كفر الشيخ (مصر) – لوحات فنية جميلة لافتة تزين جدران المنازل والبنايات والمدارس في مدينة برج البرلس بمحافظة كفر الشيخ المصرية المطلة على البحر المتوسط، حيث تسابق 40 فنانا من بلدان عديدة، على تزيين المدينة وتحويلها إلى متحف مفتوح بمشاركة أطفالها.

وشارك في الحدث الفني الذي أقيم ضمن فعاليات الدورة الثالثة لملتقى البرلس للرسم الذي أطلقه الفنان التشكيلي عبدالوهاب عبدالمحسن، 40 فنانا تشكيليا من 14 دولة مختلفة منها البرتغال والهند والسعودية والأردن وتونس والسودان وصربيا.

وانطلقت فعاليات الملتقى الفني في مطلع الشهر الجاري، حيث تحولت مدينة برج البرلس إلى لوحة فنية جمالية بديعة بفضل الألوان البهيجة التي كست الجدران ومراكب الصيد. وحرص الفنانون على مشاركة تلاميذ المدارس من أبناء المدينة في الرسم لتشجيعهم على الإبداع ومشاركتهم بالأفكار الجديدة في التلوين على الجدران.

وقال الفنان التشكيلي عبدالوهاب عبدالمحسن إن “الملتقى يهدف إلى اكتشاف المواهب لدى أطفال البرلس، ومحاولة ابتكار حرفة لها علاقة بحالة البيئة، حيث تشتهر المدينة بصيد السمك وصناعة المراكب بكل أنواعها وأحجامها”.

ومن بين الجداريات التي أثارت الإعجاب تلك التي اجتمعت في “حارة الورد”، وهو الاسم الذي اكتسبته الحارة الواقعة ببرج البرلس من واقعها الجديد، بعدما تحولت من عشوائيات إلى لوحة متسقة من الزهور.

واستطاع الفنانون أن يغيروا ملامح الحارة بالكامل من خلال الزهور والألوان الزاهية مخلفين أملا لدى سكان الحارات المحيطة بأن يأتي الدور على حاراتهم الفقيرة لاحقا.

24