جدل: إيران راعي الطائفية في الشرق الأوسط

الأربعاء 2014/10/29
أطروحات الإسلام السياسي الشيعي في العراق تواجه تحدّي القبول من الشارع الشيعي

بدر الراشد

حركات الإسلام السياسي الشيعية


نرصد الحراك الشيعي في السعودية بشكل عام، مع مركزية قصة حركات الإسلام السياسي الشيعية من 1979 وحتى 2011، وهذه حقبة ثرية ومتنوعة، وهي بداية صعود ما يمكن تسميته “تسييس المذهب” مع اندلاع الثورة الإيرانية، كرد على ما يمكن اعتباره “مذهبة للسياسة”.

ومن هنا يؤرخ عديد الكتاب لتيارات الإسلام السياسي الشيعية، كالشيرازية التي بدأت تيارا واحدا ثم انقسمت إلى ثلاث مجموعات متنافسة “المدرّسيون، وأتباع صادق الشيرازي، وأتباع حسن الصفار”، ثم من جهة أخرى ما يسمى “خط الإمام” وهي الحركة التي يؤمن أتباعها بولاية الفقيه، كما يطرحها الخميني ويرون فيه مرجعاً دينيا وسياسيا.


علي حسين



هل يعلمن الإسلام السياسي الشيعي؟


تواجه أطروحات الإسلام السياسي الشيعي تحدّي القبول من قبل الشارع الشيعي ذاته، قبل أن تواجه رفضا متوقّعا من بقيّة القوميات والمذاهب في العراق.

وكان آخر المواقف الشيعيّة، اللامبالاة التي واجهها مشروع حزب الفضيلة الشيعي لإقرار قانونَي الأحوال الشخصيّة والقضاء الجعفريَّين، وذلك من قبل القوى الأخرى في دائرة الإسلام السياسي الشيعي، فضلا عن انتقادات لاذعة وجّهها مراجع دين شيعة لهذَين المشروعَين.

والواقع أن الشيعة طالما تأرجحوا بين توجّهَين رئيسيَّين: الأول يدعو إلى تكوين هوية شيعيّة سياسيّة مستقلة، والثاني يدعو إلى شكل من أشكال علمنة الدولة ومشاركة الجميع في بنائها. لكن الأول أي الانعزالي كان دائما منتصرا.


حكمت البخاتي



الإمامة محتوى الرفض واندماج السياسة


يقول الأشعري في كتابه مقالات الإسلاميين (أول ما حدث من الاختلاف بين المسلمين بعد نبيهم محمد (ص) اختلافهم في الإمامة) وهو ما يعنيه بخلافة الرسول (ص) وهو اختلاف تفرعت عنه خلافات وتبنته مقالات وكان للشيعة نصيب وافر ومهم في هذا الصدد فيما ذهبت إليه من آراء وتمسكت به من مقولات وأصبحت الإمامة محور الاختلاف وذريعة الخلاف بعد أن تأصل دور السياسة في مجال الإمامة وأمست -أي الإمامة- مبرره الديني وحامله العقدي وعنه انبثقت قواعد الفقه السياسي في الإسلام وعلى قواعده تشكل تاريخ السياسة الحافل بالصراعات في حياة المسلمين.

طه عبدالعليم: فتح الإخوان مصر للإرهابيين من كل بلدان العالم في ظل حكمهم


طه عبدالعليم



في أصول محاربة الإرهاب


لا جدال، أنه لا توجد في العالم دولة يمكنها منع إرهابي انتحاري من ارتكاب جريمته، بما في ذلك دول عظمى مثل أميركا وروسيا.

وقد تضاعفت فرص الإرهاب في مصر بعد تضخم جماعة الإخوان وحلفائها، نتيجة توظيف شتى النظم المتعاقبة، وخاصة في عهد السادات الذي حررهم من أسر عبدالناصر لضرب اليساريين والناصريين، ثم في عهد مبارك نتيجة إخفاقات النظام مع استخدامهم كفزاعة ضد المعارضة ومع الغرب، مرورا بتمكينهم بعد ثورة 25 يناير.

وقد فتح الإخوان مصر للإرهابيين من كل بلدان العالم في ظل حكمهم. لكنه لا جدال أيضا أنه لا يمكن لأي جماعة مارقة أن تهزم أمة.


بينة الملحم



الإرهاب الشيعي والإرهاب السني


إن الباحث والمستبصر يدرك أن الإسلام السياسي الشيعي هو صنو الإسلام السياسي السني، بل إن الثورة الإيرانية كانت سببا من أسباب تشظي الحالة الإسلامية ونزوعها نحو المشاريع السياسية وتشجيعها على ممارسة العنف، لهذا لا عجب أن ترعى إيران حركات الإسلام السياسي السني كما فعلت مع القاعدة وإيوائها لقادتها، لأن المشروع واحد وإن اختلفت بعض الأفكار والأيديولوجيات والأولويات.

لا شك أن المنطقة تمر بمرحلة عالية الغليان، بسبب تحول الطائفية إلى هواء تتنفسه بعض المجتمعات، وإذا رجعنا إلى تاريخ بث الطائفية وبعثها من مرقدها سنجد أن وصول الإسلاميين إلى الحكم في إيران هو الشرارة التي أشعلت الفتيل.


كاظم حبيب



من أجل مواجهة إرهاب المتطرفين


نعيش جميعا في عالم واسع وكبير ومتنوع واحد، لا يمكن منع الحركة فيه أو التشابك بين شعوبه بقومياتهم ولغاتهم وأديانهم ومذاهبهم وأفكارهم المختلفة، ولا يمكن إقامة أسوار صينية مانعة من تلاقح وانتقال الأفراد في ما بين دوله المختلفة، رغم ما تعاني أجزاؤه المختلفة من فجوة متسعة باستمرار في مستوى تقدمها الحضاري والثقافي والمعيشي. وهذه الميزة العولمية المتعاظمة من جهة، وذاك التمايز في مستوى التطور من جهة أخرى، يشكلان جزءا من الحالة التي تستثمرها قوى الإرهاب الإسلامي المتطرفة على الصعيد الدولي لتكسب ودّ الناس وتنتشر في كل مكان.

سمير عادل: العبادي يدرك أنه دون وجود قوات برية أجنبية لا يمكن دحر داعش وإعادتها إلى عقر دارها في قطر وتركيا


سمير عادل



الإسلام الشيعي بين فكي كماشة


تصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي بأنه لن يسمح لقوات برية أجنبية في العراق ليس أكثر من جعجعة إعلامية، ومحاولة لتحريف الأنظار وطمأنة حلفائه الآخرين في تحالف الإسلام السياسي الشيعي المعروف بالتحالف الوطني وعرّابه الجمهورية الإسلامية. فالعبادي قبل غيره يدرك أنه دون وجود قوات برية أجنبية لا يمكن دحر دولة الخلافة الإسلامية وإعادتها إلى عقر دارها في قطر وتركيا. والباعث على السخرية حقا هي الكتل السياسية الشيعية التي تحاول الضحك على نفسها قبل الضحك على ذقون غيرها عندما تطلب تدخل قوات الجمهورية الإسلامية.


ماهر أبو طير



الإسلام السياسي بنسختيه السنية والشيعية


الغرب كان يخشى بشدة من الإسلام السياسي، بنسخته الشيعية، وبعد أن وفّر مساحة واسعة للإسلام السياسي بنسخته السنية حتى يتمدد، ولتوظيفه ضد النسخة الشيعية، بات اليوم، يحارب الجهتين، ويستهدف الاتجاهين، متراجعا عن فكرة توظيف واحد ضد آخر.

الإسلام السياسي بنسخته الشيعية يرفع شعارا دينيا، والذي يمثله تحالف إيران وسوريا وحزب الله، باعتباره حزبا مسلحا، داعما وسندا لكل سلسلة الإسلام الشيعي في هذه المنطقة.

أما الإسلام السياسي بنسخته السنية أيضا، يمثله تحالف قطر وتركيا ومصر في مرحلة مرسي، بالإضافة إلى جماعة الإخوان المسلمين والشراكات السياسية للجماعة في دول مثل المغرب وتونس.

13