جدل: العلاقات الإخوانية الإيرانية ترجع إلى عام 1938

الاثنين 2014/03/31
القاسم المشترك بين إيران والإخوان هو إحياء مشروع الأممية الإسلامية

● علي رجب

إيران والإخوان علاقة السر والعلن


العلاقات الإخوانية الإيرانية قديمة وترجع بداياتها إلى العام 1938 وحتى الآن، فقد كشف ثروت الخرباوي عن وثيقة تاريخية بقيام السيد روح الله مصطفى الموسوي الخميني عام 1938، بزيارة المقر العام لجماعة الإخوان المسلمين. وتشير هذه الورقة إلى لقاء خاصّ تمّ بين المرشد الأول للجماعة حسن البنا والسيد روح الله مصطفى الخميني، الذي أصبح فيما بعد الإمام آية الله الخميني مفجر الثورة الإيرانية.

وعندما تبنى الأزهر الشريف سياسية التقريب بين المذاهب، زار رجل الدين الإيراني محمد تقي القمي مصر، والتقى حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان، وشارك الرّجلان في اجتماعات التقريب بين المذاهب.

لكن الأمر كان أساسا للتنسيق حول إمكانية القيام بثورة إسلامية هنا أو هناك، تكون الحاضن للتنظيمات الأخرى وتدعم المشروع الإسلامي.


● محمد بن صقر السلمي

التحالفات الجديدة في الشرق الأوسط


رغم اللغة العدائية المتبادلة بين إيران وبعض الدول الغربية، فإنّ ضرورة التعاون فيما بينهم في قضايا تهم الجانبين لم يحل دون التعاون في ظل المصالح ذات الاهتمام المشترك. تعتبر إيران بالنسبة للغرب ذات أهمية كبيرة في منطقة الشرق الأوسط، وهناك تعاون كبير بين الجانب الإيراني والغربي خاصة الولايات المتحدة الأميركية وحلف الناتو. فإيران تعاونت بشكل مباشر مع الولايات المتحدة في حربها ضد أفغانستان واحتلال العراق على حد سواء.

إذن هناك تقاطع للمصالح بين إيران والولايات المتحدة فيما يتعلق بالسياسة المستقبلية تجاه الشرق الأوسط، وهذا يقلق حليف إيران التقليدي، الجانب الروسي. لقد برزت تحفظات موسكو على هذا التقارب بشكل أكثر وضوحًا في الأيام القليلة الماضية.

فتعليقًا على المباحثات بين مجموعة 5+1 وإيران التي استضافتها جنيف مؤخرًا، أبدت روسيا عدم تفاؤلها بإحراز تقدم كبير في هذه المفاوضات.


سعد بن عبدالقادر القويعي

جدلية العلاقة بين إيران وجماعة الإخوان


تعلم إيران أن التحالف مع الأقوياء، هو الذي سيجلب لها امتيازات في المنطقة، حتى وإن غابت تفاصيل تلك العلاقة بين منهجي الإسلام السياسي عند فريق الإخوان المسلمين، إلاّ أن نقطة العداء للغرب، ستكرس فرضية التقاء الطرفين، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، حاجة مصر – في الوقت الحالي- إلى الدعم الاقتصادي، والاستثمارات الخارجية بقوة. يشهد لذلك، ما أكده نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية حسين أمير عبداللهيان، لصحيفة السياسة الكويتية، بأن طهران: “تشعر بالارتياح لوصول الإخوان إلى أماكن متقدمة في قيادة بعض الدول العربية، بعد اكتساحهم نتائج الانتخابات البرلمانية، كما حدث في تونس، ومصر، والمغرب”.

ثم إنّ القاسم المشترك بين الطرفين، هو إحياء مشروع الأممية الإسلامية كأيديولوجية، تحكم كل أوجه الحياة السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، وإن اختلفت ذهنيتهما في التفاصيل.


● عباس خامة يار

إيران وجماعة الإخوان


تعود العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين وإيران إلى زمن مؤسس الإسلام السياسي: سيد قطب. فقطب الإخواني يعدّ، دون مبالغة، من مؤسسي “الخمينية” التي قادت اليوم إلى حكم ولاية الفقيه. بل إنّ حسن البنا، أول مرشد لحركة الإخوان، كان أحد أبرز دعاة التقريب بين المذهبين السني والشيعي، الأمر الذي أطلق فكرة التقارب بين الإسلام السياسي السني ممثلا في الإخوان والإسلام السياسي الشيعي ممثلا في إيران.

يذكر علي خامنئي، الولي الفقيه الذي ورث قيادة إيران السياسية والروحية من الخميني، في بياناته الشخصية، أنّه هو من قام بنقل فكر سيد قطب الإخواني المصري إلى الفارسية، وخاصّة كتاب “مستقبل هذا الدين” وكتاب “الإسلام ومشكلات الحضارة”، وهي كتب مرجعية تدرس في مدارس الحوزات الشيعية. بل إنّ لقب “المرشد الأعلى” هو لقب مشترك بين أعلى سلطة في الإخوان وأعلى سلطة في إيران.

صاحبت الثورات العربية تراجعا واضحا في دور وفاعلية قوى إقليمية عربية تقليدية


ياسر قطيشات

إيران وثورات الربيع العربي


لقد صاحبت الثورات العربية، تراجعا واضحا في دور وفاعلية قوى إقليمية عربية تقليدية، خاصة الدور المصري إبان العقد الأخير من حكم الرئيس حسني مبارك في عديد من ملفات المنطقة المهمة، وبالمقابل تزايد دور قوى إقليمية جديدة في المنطقة، لتحل تركيا وإيران –على سبيل الحصر- على حساب قوى عربية أخرى. وهو ما كان جليا في عديد من المشاهد الإقليمية، سواء خلال حرب لبنان عام 2006، أو في حرب غزة نهاية عام 2008، والحصار الإسرائيلي لقطاع غزة، والتعدي على أسطول الحرية.

الأمر الذي ساهم في رفع رصيد تلك القوى عربيا وإسلاميا، كما أظهرت نتائج استطلاعات الرأي العام العربية خلال تلك السنوات.

وواكب تلك المرحلة، دخول الطرفين العربي –الإيراني في مرحلة اختبار جديدة ازدادت ضبابية مع انطلاق ثورات الربيع العربي منذ نهاية العام 2010، خاصة مع صعود الإسلاميين إلى سدة الحكم في عدد من الدول العربية.

13