جدل سياسي بعد إقرار المحكمة الأوروبية برنامج توزيع اللاجئين

الخميس 2017/09/07
تخفيف العبء

برلين - طالب وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل المجر وسلوفاكيا بالإذعان لقرار الاتحاد الأوروبي بإعادة توزيع اللاجئين، وذلك بعدما رفضت محكمة العدل الأوروبية الأربعاء طعنهما على هذا القرار.

وقال غابرييل “ننتظر الآن من كافة الشركاء الأوروبيين الالتزام بحكم المحكمة وتطبيق القرارات دون تردد”.

وكانت محكمة العدل الأوروبية قضت بعدم جواز تنصّل الدولتين المتقدمتين بالطعن من قرار الاتحاد الأوروبي بشأن إعادة توزيع اللاجئين.

ووفقا للوضع الحالي، يتعيّن على المجر استقبال 1294 لاجئا وسلوفاكيا 902 من اللاجئين، إلا أنهما لازالتا بعيدتين عن الإيفاء بذلك.

وأكد الوزير الألماني أن حكم المحكمة واضح وقاطع، وقال “يتعين أن تكون هناك موثوقية بين شركاء الاتحاد الأوروبي في القرارات الصعبة”.

وصادقت المحكمة، ومقرها لوكسمبورغ، على الآلية التي تنص على “إعادة توطين” حوالي 120 لاجئا من اليونان وإيطاليا مؤهلين لطلب حماية دولية، في مهلة عامين في دول أخرى في الاتحاد في قرار غير قابل للاستئناف.

وأكدت المحكمة قانونية آلية المجلس الأوروبي، الذي يجمع رؤساء الدول الحكومات في الدول الأعضاء، ويتخذ القرار بالتوافق وليس بالإجماع بعد مشاورات مغلقة ودون استشارة البرلمانات الوطنية وبرلمان أوروبا.

ووجدت المحكمة تبريرا لهذا الإجراء في السعي لمعالجة “فاعلة وسريعة لحل وضع طارئ” بهدف تخفيف العبء عن إيطاليا واليونان العاجزتين عن التعامل مع الدفق الهائل للمهاجرين الفارين من الحرب.

وأثار قرار المحكمة ردة فعل غاضبة وانتقادات من جانب حكومات كل من المجر وسلوفاكيا وبولندا.

وقال رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو في تصريح صحافي، إن حكومته تحترم قرار المحكمة لكنّها لن تغيّر موقفها الذي انتهجته حتى الوقت الراهن بخصوص نظام المحاصصة.

وأشارت رئيسة الوزراء البولندية بياتا سيدلو إلى أن بلادها تلتزم بمسؤولياتها في إطار الاتحاد الأوروبي، لكن قرار المحكمة لن يغيّر من سياستها تجاه ملف اللاجئين.

أمّا وزير خارجية المجر بيتر زيجارتو، فقال إنه لا يمكن قبول القرار الصادر عن محكمة العدل، واصفا إيّاه بـ”غير المسؤول ويعرّض مستقبل أوروبا للخطر”.

وأضاف زيجارتو خلال مؤتمر صحافي أن “الحرب الحقيقة تبدأ الآن، وسنتخذ كافة الخطوات القانونية لمنع توزيع أي شخص في البلاد دون الحصول على إذن من المجر”.

5