جدل في أسبانيا حول استبدال الملكية بالنظام الجمهوري

الأربعاء 2014/06/04
فيليبي سيخلف والده الملك خوان كارلوس بعد 18 يونيو الجاري

مدريد- طالبت منظمات غير حكومية ومؤسسات المجتمع المدني في أسبانيا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالخروج في مظاهرات للمطالبة بإجراء استفتاء للاختيار بين النظام الملكي أو عودة النظام الجمهوري.

وطالبت ثلاثة أحزاب يسارية ممثلة في “أذكيردا أونيدا و”بوديموس” و”إيكو”، بتنظيم استفتاء شعبي حول استمرار النظام الملكي في أسبانيا، معتبرة أن الوقت قد حان لتتبنى أسبانيا النظام الجمهوري من جديد وإلغاء النظام الملكي.

وجاء هذا الجدل الأسباني تزامنا مع إصدار تشريع يتيح للعاهل الأسباني، خوان كارلوس، بالتنازل رسميا عن العرش لولي عهده ابنه الأمير فيليبي، أمس الثلاثاء، وذلك إثر إعلان، كارلوس، عن تنازله عن العرش.

وقال، خيسوس بوسادا، رئيس البرلمان الأسباني إن “ولي العهد الأمير فيليبي سيخلف والده الملك خوان كارلوس بعد 18 يونيو الجاري”.

وفي خضم ذلك، أعلن أبرز حزبين سياسيين في أسبانيا، وهما الحزب الشعبي المحافظ الحاكم وحزب العمال الاشتراكي، عن تأييدهما لاستمرار النظام الملكي ممثلا في وريث العرش الأمير، فيليبى، وذلك كرد على مطالب الأحزاب اليسارية بتغيير نظام الحكم.

وأثنت ماريا دي كوسبيدال، الأمينة العامة للحزب الشعبي، على جهود الملك والتي عززت الديمقراطية في أسبانيا، معتبرة أن الأمير فيليبى، مستعد لتلبية احتياجات البلاد.

من جانبه، قال، ألفريدو بيريز روبالكابا، الأمين العام للحزب الاشتراكي الأسباني إن “الأمير فيليبى يفتح الأبواب لحقبة جديدة في أسبانيا ومرحلة جديدة من النجاحات والإنجازات”، مشيدا في الوقت نفسه، بالدور الهام الذي قام به ملك أسبانيا بتعزيز قيمة المجتمع الأسباني والحفاظ على وحدته إلى جانب دعم النظام الديمقراطي فيه.

لكن في مقابل ذلك، يبدو واضحا أن الغضب الشعبي من الممارسات غير المقبولة التي قام بها القصر الملكي في السنوات الأخيرة، أيقظت بقوة التعليقات الغاضبة على تصرفات العائلة الملكية، لاسيما بعد سلسلة فضائح الفساد المتتالية وتصرفات القصر التي اتسمت بالبذخ.

ويشير بعض المراقبين إلى أن قرار تسليم مقاليد الحكم لولي العهد، يعتبر تجاهلا لرغبة الشعب الأسباني بل هو إصرار على وضعه أمام حقيقة الأمر الواقع.

يشار إلى أن مظاهرات خرجت في مدريد تندّد بهذا الإجراء وتحمل شعارات مناهضة للملكية، ورفعت العلم الجمهوري السابق ولافتات مكتوب عليها “فيليب ليس الملك”.

5